الجمعة 17 يناير 2020 09:53 م

أوقفت شركات الطيران الألماني والنمساوي رحلاتها باتجاه طهران حتى 28 مارس/أذار، وذلك في أعقاب تحطم الطائرة الأوكرانية في 8 يناير/ كانون الثاني قرب العاصمة الإيرانية.

وقالت مجموعة "لوفتهانزا" الألمانية للطيران، في بيان الجمعة: "بسبب الوضع الأمني الذي لا يزال غامضا بخصوص مطار طهران والمجال الجوي الإيراني، فإن شركات مجموعة لوفتهانزا وكإجراء احترازي تلغي رحلاتها من طهران وإليها حتى 28 مارس 2020 ضمنا".

وستواصل هذه الشركات أيضا الامتناع عن التحليق في المجال الجوي الإيراني، وفق ما أعلنت "لوفتهانزا"، وذلك بعدما أوصت وكالة سلامة الطيران الأوروبية في 11 يناير/كانون الثاني شركات أوروبا بتجنب المجال الجوي الإيراني "حتى إشعار آخر".

وأوضحت المجموعة أنّ "لوفتهانزا تستمر إلى جانب السلطات المحلية والدولية في تقييم الوضع الأمني"، و"فور حصولنا على معلومات مفصلة، سنقرر ما إذا كانت رحلاتنا باتجاه إيران ستعاود وبدءا من أي تاريخ".

بدورها، أصدرت الشركة النمساوية التابعة للوفتهانزا "اوستريان ايرلاينز" بيانا مماثلا.

وكانت لوفتهانزا واوستريان تواصلان تسيير رحلات باتجاه طهران في حين أوقفت عدة شركات أوروبية على غرار "اير فرانس" و"بريتش ايرويز" رحلاتها في أعقاب إعادة فرض عقوبات أمريكية على إيران في 2018.

والسبت الماضي، أعلنت هيئة الأركان الإيرانية في بيان، أن منظومة دفاع جوي تابعة لها أسقطت طائرة الركاب الأوكرانية، إثر "خطأ بشري"، لحظة مرورها فوق "منطقة عسكرية حساسة".

وأعلنت الهيئة القضائية الإيرانية، الثلاثاء، إلقاء القبض على أفراد لتورطهم بحادثة تحطم الطائرة الأوكرانية.

وفي 8 يناير/كانون الثاني الجاري، سقطت طائرة ركاب أوكرانية من طراز "بوينج 737" في طهران بعد عدة دقائق على إقلاعها، ما أسفر عن مصرع 176 شخصا، هم 82 إيرانيا و57 كنديا و11 أوكرانيا و10 سويديين و4 أفغان و3 ألمان و3 بريطانيين.

المصدر | الخليج الجديد + أ ف ب