السبت 18 يناير 2020 10:15 ص

حذر الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" من ترك ليبيا تحت رحمة "بارون حرب"، في إشارة إلى قائد قوات شرق ليبيا الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر"، لافتا إلى أن ذلك "سيكون خطأ تاريخيا".

وقال "أردوغان"، في مقال نشرته صحيفة "بوليتيكو" الأوروبية السبت، إن طريق السلام في ليبيا يمر عبر تركيا.

وأشار إلى أنه يجب على الاتحاد الأوروبي أن يُظهر للعالم أنه لاعب مهم في الساحة الدولية، لافتا إلى أنه "إذا فشل الاتحاد في تقديم الدعم المناسب لحكومة الوفاق سيشكل ذلك خيانة لقيم أوروبا الأساسية، بما في ذلك الديموقراطية وحقوق الإنسان".

وزاد: "ينبغي ألا ننسى أن أوروبا ستواجه مشاكل وتهديدات جديدة إذا جرى إسقاط الحكومة الشرعية في ليبيا".

وأوضح قائلا: "المنظمات الإرهابية ستجد موطئ قدم لها في أوروبا إذا سقطت حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها من الأمم المتحدة".

والجمعة، قال "أردوغان" إن "حفتر ليس محلا للثقة؛ لأنه واصل قصف مدينة طرابلس" رغم اتفاق إطلاق النار، الذي بدأ الأحد الماضي.

ومن المقرر أن يشارك "أردوغان" في "مؤتمر برلين"، الأحد المقبل؛ لمناقشة التطورات الأخيرة في ليبيا والقضايا الإقليمية، وبحث سبل إحلال السلام والاستقرار في عموم ليبيا.

وغادر "حفتر" المدعوم من مصر والإمارات موسكو، الثلاثاء، دون توقيع اتفاق وقف إطلاق النار، بعد جهود ومفاوضات غير مباشرة تحت رعاية تركية روسية تمت في موسكو، في حين وقع على الاتفاقية رئيس حكومة الوفاق الوطني "فايز السراج".

المصدر | الخليج الجديد + بوليتيكو