الأحد 19 يناير 2020 12:26 م

قال وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" إن أقصى ما يهدفون منه عبر مؤتمر برلين، الذي يناقش الأزمة الليبية، هو التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار.

جاء ذلك، في تصريحات له، عقب لقائه مع نظيره الإيطالي "لويجي دي مايو"، في العاصمة الألمانية برلين، على هامش فعاليات المؤتمر.

وأعرب "جاويش أوغلو" عن توقعه بأن مؤتمر برلين، سيخرج بنتائج إيجابية، قائلا: "أكبر ما تتطلع إليه تركيا من المؤتمر، تحقيق وقف إطلاق نار دائم".

وأضاف: كما نستهدف "وحدة وتعاضد واستقرار ليبيا في نهاية عملية سياسية، يشارك فيها جميع الفرقاء الليبيين".

ولفت إلى أن توقع حل جميع المشكلات في ليبيا عبر مؤتمر برلين "سيكون تفاؤلا مبالغا فيه".

وتابع: "يتعين علينا مواصلة هذه الجهود حتى نتمكن من تحقيق أهدافنا بعد مؤتمر برلين".

وتطالب مسودة مؤتمر برلين بشأن ليبيا، التي تم الكشف عنها، جميع الأطراف المتحاربة في ليبيا بالامتناع عن الاقتتال أو الأعمال العدائية، خاصة تلك التي يمكنها التأثير على المنشآت النفطية.

ويشارك في مؤتمر برلين، كل من الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين، وألمانيا وتركيا وإيطاليا ومصر والإمارات والجزائر والكونغو، بالإضافة إلى "فايز السراج"، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، المعترف بها دوليا، والجنرال المتقاعد "خليفة حفتر".

كما تشارك في المؤتمر 4 منظمات دولية ممثلة في الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأفريقي، والجامعة العربية.

وتشهد ليبيا صراعا داميا، منذ نحو 9 أشهر، عندما بدأ "حفتر"، هجوما متعثرا، على العاصمة طرابلس، دون جدوى، وسط مواجهة شرسة من قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا.

المصدر | الخليج الجديد