الخميس 23 يناير 2020 08:58 ص

جددت قطر، دعوتها لتسوية الأزمة مع دول الحصار سلميا، عبر الحوار البناء غير المشروط، الذي يحفظ سيادة الدول.

جاء ذلك، في حديث لممثلة قطر في الأمم المتحدة الشيخة "علياء آل ثاني"، في كلمة ألقتها بجلسة لمجلس الأمن، الأربعاء، مؤكدة حرصها على نزع فتيل الأزمة، وتحقيق السلم والأمن الدوليين، في إطار ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي ومبادئ العلاقات الودية بين الدول.

وأفادت بأن "قطر تظل متمسكة بمواقفها المبدئية المعهودة في ظل استمرار الحصار الجائر، والإجراءات الأحادية غير القانونية التي تتعرض لها منذ أكثر من عامين ونصف العام".

ووصفت الشيخة "علياء"، الحصار بأنه "انتهاك صارخ لأحكام ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي، ويساهم في زعزعة السلم والأمن الإقليمي والدولي".

وأشارت إلى حملات التضليل والتحريض التي تتعرض لها قطر من قبل دول الحصار، وقالت إنها "تعكس المحاولات اليائسة والفاشلة من قبل دول الحصار للنيل من بلادي".

وتابعت: "قطر لا تزال ملتزمة بالوساطة لحل الأزمة".

كما جددت تقدير قطر للجهود المخلصة لأمير الكويت الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح"، لحل الأزمة.

وفي 5 يونيو/حزيران 2017، قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر وفرضت عليها حصارا بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

المصدر | الخليج الجديد