الخميس 23 يناير 2020 10:58 ص

تسببت حادثة مقتل شابة سعودية بمدينة الظهران (شرق) على يد شقيقها في تجدد الجدل حول العنف الأسرى في المملكة.

والثلاثاء، أوقفت الجهات الأمنية مواطنا ثلاثينيا بعد قيامه بإطلاق النار على مركبة في حي الفاخرية بالظهران؛ ما أسفر عن مقتل فتاة وإصابة اثنتين، جميعهن مواطنات في العقد الثالث من العمر، وإصابة قائد المركبة من الجنسية الهندية، وفقا لوكالة الأنباء السعودية (واس). 

وقالت الوكالة إن المختصين بالشرطة قاموا باتخاذ الإجراءات اللازمة ونقل المصابين إلى الجهات الصحيّة لتلقي العناية الطبية اللازمة، وإحالة المتهم وملف القضية إلى النيابة العامة. 

وتصدرت الحادثة مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية؛ إذ غرد مستخدمو موقع "تويتر" تحت وسم "#ندى_القحطاني"، قائلين إن الفتاة المقتولة تدعى "ندى القحطاني"، ولقيت مصرعها على يد شقيقها في جريمة عائلية على ما يبدو، منتقدين العنف ضد النساء في السعودية والبلاد العربية.

وكشف المغردون تفاصيل الحادثة قائلين إن القاتل اسمه "تركي ناصر بن محمد القحطاني"، ويتعاطى الكبتاجون وسمعته سيئة، وكان قد تسلط على شقيقته صباح الحادثة بحجة رفضها طاعته، وأصرت على أن تركب مع السائق متجاهلة تهديداته.

ولاحقا -وفق المغردين- أخذ "القحطاني" يتصل على السائق، وأصرت "ندى" على السائق ألا يجيب وهي تبكي، حتى وصلت إلى منزل إحدى صديقاتها، ليترجل شقيقها من سيارته بعد أن تبعهم، ويطلق النار على المتواجدين في السيارة.

 

 

المصدر | الخليج الجديد