السبت 25 يناير 2020 03:00 م

أعلن وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف"، السبت، أن الشخص الذي أسقط الطائرة الأوكرانية يقبع في السجن حاليا، وذلك في محاولة لتأكيد محاسبة المسؤولين عن إسقاط الطائرة التي راح ضحيته 176 شخصا وأثارت جدلا عالميا واسعا.

وقال "ظريف" إن "الحكومة الإيرانية ليست مسؤولة عن تأخر المعلومات حول سبب سقوط الطائرة، والموقف كان معقدا وجاء في وقت معقد"، بحسب ما نقله موقع "روسيا اليوم".

وزعم "ظريف" أن "الناس كانوا على حق في شكواهم من حجب المعلومات عنهم، لكن الحكومة غير مسؤولة عن ذلك".

وأشار إلى أن دولا أخرى احتاجت وقتا أطول للاعتراف بمسؤوليتها عن حوادث مماثلة: "قبل نحو 32 عاما، أسقطت الولايات المتحدة طائرة ركاب إيرانية، وحتى الآن لم تصدر اعتذارا رسميا".

وتابع بأن "الضابط الأمريكي المسؤول عن إسقاطها تلقى تكريما، في حين أن الشخص الإيراني المسؤول عن إسقاط الطائرة الأوكرانية موجود في السجن الآن".

وفي الثامن من يناير/كانون الأول الجاري، أسقطت إيران عن طريق الخطأ طائرة ركاب أوكرانية فور إقلاعها من مطار الإمام الخميني بطهران.

ونفت إيران مسؤوليتها عن الحادثة أولا، قبل أن تقر بذلك لاحقا.

وجرى إسقاط الطائرة الأوكرانية، حينما كانت طهران توجه ضربة صاروخية إلى قواعد عسكرية أمريكية في العراق ردا على اغتيال قائد فيلق القدس بالحرس الثوري "قاسم سليماني".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات