الاثنين 20 يناير 2020 10:10 ص

شددت إيران، الإثنين، على أن عملية التحقيق في كارثة إسقاطها طائرة الخطوط الأوكرانية "عن طريق الخطأ" سوف تستغرق وقتا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "عباس موسوي"، في مؤتمر صحفي، إن "إعلان نتيجة التحقيق في الطائرة الأوكرانية ربما يأخذ بعضا من الوقت بسبب كثرة تفاصيل الموضوع"، وفقا لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

وأضاف أن بلاده هي "المعني الوحيد حاليا بدراسة أبعاد حادثة الطائرة الأوكرانية، وعلى الآخرين عدم تسييسه".

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عن توجه وزير الطرق وبناء المدن الإيراني "محمد إسلامي"، إلى العاصمة الأوكرانية كييف حاملا رسالة من الرئيس الإيراني "حسن روحاني" إلى نظيره الأوكراني تتعلق بحادث سقوط الطائرة.

والسبت، كشف رئيس لجنة الحوادث الجوية بمنظمة الطيران المدني الإيرانية عن تقديم مقترح إلى المسؤولين المعنيين في بلاده لشراء البرمجيات المطلوبة لفك شفرة الصندوق الأسود للطائرة الأوكرانية المنكوبة.

والأسبوع الماضي، أعلنت هيئة الأركان الإيرانية، في بيان، أن منظومة دفاع جوي تابعة لها أسقطت طائرة الركاب الأوكرانية؛ إثر "خطأ بشري" لحظة مرورها فوق "منطقة عسكرية حساسة".

وأعلنت الهيئة القضائية الإيرانية، الثلاثاء، إلقاء القبض على أفراد لتورطهم بحادث تحطم الطائرة.

وفي 8 يناير/كانون الثاني الجاري، سقطت طائرة ركاب أوكرانية من طراز "بوينج 737" في طهران بعد عدة دقائق على إقلاعها؛ ما أسفر عن مصرع 176 شخصا هم: 82 إيرانيا و57 كنديا و11 أوكرانيا و10 سويديين و4 أفغان و3 ألمان و3 بريطانيين.

المصدر | الخليج الجديد