الأحد 26 يناير 2020 10:21 ص

قال وزير الصحة الصيني "ما شياووي"، الأحد، إن قدرة فيروس "كورونا" الجديد على الانتقال بالعدوى تزداد قوة، مشيرا في الوقت ذاته إلى اكتشاف دواء مضاد للفيروس.

وخلال مؤتمر صحفي، أكد "ما" أن المعلومات المتوفرة عن الفيروس الجديد محدودة، وأنه من غير الواضح ما هي المخاطر الناجمة عن طفرات هذا الفيروس.

وأشار الوزير الصيني، إلى أن فترة حضانة فيروس "كورونا" يمكن أن تتراوح من يوم إلى 14 يوما، وأن الفيروس معد خلال فترة الحضانة، وهو ما لم يحدث مع متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد "سارس" الذي ظهر في الصين وقتل حوالي 800 شخص في العالم بين عامي 2002 و2003.

وأكد "ما" أنه سيتم تكثيف جهود احتواء الفيروس التي شملت قيودا على حركة التنقل والسفر وإلغاء فعاليات كبرى احتفالا بعيد السنة القمرية.

دواء مضاد للفيروس

وفي ذات السياق، قال مراسل "روسيا اليوم" في الصين إنه تم تداول خبر اكتشاف دواء مضاد للفيروس الجديد عبر موقع خاص للتواصل الاجتماعي تابع للحكومة الصينية. 

ولفت أيضا إلى أن "ما" تحدث عن ذلك خلال المؤتمر الصحفي، قائلا "في الليلة الماضية توصل مركز CDC، وهو مركز أبحاث في بكين، إلى نجاح معين لمواجهة هذا الفيروس.. لقد توصلنا إلى نتائج جيدة جدا خلال الليل، لكننا بحاجة إلى 24 ساعة لبعض الإجراءات قبل تطبيقه على البشر.. وقد استهلكنا من هذه الـ24 ساعة النصف وبقي لنا نصف المدة، أي 12 ساعة، للتأكد من صحة تطبيقه، كي يسمح استخدامه للبشر في حال كانت النتائج إيجابية".

وتابع الوزير قائلا: "ما سمعناه من جهات عديدة بأن هذا الفيروس هو كفيروس سارس، غير منطقي لأن فيروس سارس بحاجة لأشهر لكي ينتقل من حالة لأخرى، في حين أن هذا الفيروس الجديد ينتقل من إنسان لآخر بشكل جديد ومتطور خلال مدة أقصرها يوم واحد وأقصاها 40 يوما، وبالتالي فإن سرعة الانتقال والتطور بين الأشخاص لهذا الفيروس يجعله متقدما ومميزا".

وانتشر فيروس كورونا، الذي يُعتقد أنه ظهر في أواخر العام الماضي في سوق غير مرخص للمأكولات البحرية والحيوانات البرية في مدينة ووهان بوسط الصين، إلى المدن الصينية بما فيها بكين وشنغهاي، وكذلك الولايات المتحدة وتايلاند وكوريا الجنوبية واليابان وأستراليا وفرنسا وكندا.

وكثفت الصين، الجمعة، جهودها لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد، فأغلقت 5 مدن جديدة، تعد نحو 56 مليون نسمة، في محاولة لاحتواء المرض؛ ليشمل حظر السفر المفروض في مقاطعة هوبي (وسط البلاد)، نحو 18 مدينة.

ونشرت السلطات 450 موظفا صحيا عسكريا لدى بعضهم خبرة في مكافحة مرضي "سارس" أو "إيبولا" في مدينة ووهان، التي ظهر فيها الفيروس للمرة الأولى، وفق ما أفادت وسائل إعلام رسمية، السبت.

ووصفت منظمة الصحة العالمية فيروسات "كورونا" أو الفيروسات التاجية بأنها "مجموعة كبيرة من الفيروسات التي تسبب مرضا يتراوح من نزلات البرد الشائعة إلى أمراض أكثر حدة".

تشمل الأعراض الشائعة للعدوى أعراض الجهاز التنفسي والحمى والسعال وضيق التنفس.

وفي الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة والفشل الكلوي وحتى الموت.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات