الثلاثاء 4 فبراير 2020 07:32 م

ندد وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، الثلاثاء، باعتداء نظام "بشار الأسد" على نقطة مراقبة تركية في منطقة إدلب شمال غربي سوريا.

وشدد الوزير الأمريكي، في بيان، على دعم  بلاده الكامل لتحركات حليفتها تركيا للدفاع عن نفسها.

وقال: "تندد الولايات المتحدة مرة أخرى باستمرار الهجمات الوحشية غير المبررة على سكان إدلب". 

وزاد: "نقف بجانب تركيا، حليفتنا في حلف شمال الأطلسي (الناتو) في أعقاب الهجوم (بقذائف هاون) الذي أسفر عن مقتل عدة جنود أتراك يخدمون في موقع مراقبة يُستخدم للتنسيق وخفض التصعيد". 

وقتل 6 جنود أتراك وأصيب آخرون، في قصف لقوات رئيس نظام "بشار الأسد" في إدلب شمالي سوريا. 

وقالت وزارة الدفاع التركية، الإثنين، إن القوات التركية ردت على الهجوم، و"دمرت أهدافا معادية في منطقة إدلب".

وذكرت الوزارة أن القوات السورية نفذت القصف رغم إخطارها بمواقع تمركز القوات التركية مسبقا.

الرئاسة التركية بدورها شددت على أن دماء جنودها "لن تذهب هباء"، مشددة على أن أنقرة ستحاسب الفاعلين على هذا الهجوم.

وفي وقت سابق اليوم، أرسل الجيش التركي إلى نقاط المراقبة في إدلب كبائن حراسة متنقلة تتميز بمقاومتها للرصاص.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول