ناقش الرئيسان التركي، "رجب طيب أردوغان"، والروسي، "فلاديمير بوتين"، مختلف جوانب التسوية السورية، بما في ذلك تفاقم الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب، بشمال غربي سوريا.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن الكرملين، الأربعاء، تطرق إلى فحوى الاتصال الهاتفي الذي أجراه "أردوغان" بـ"بوتين" حوب الوضع في إدلب.

وأكد الرئيسان أهمية التنفيذ الكامل للاتفاقات الروسية التركية الحالية، بما في ذلك مذكرة سوتشي الموقعة بتاريخ 17 سبتمبر/أيلول 2018.

وأضاف بيان الكرملين، أنه خلال المكالمة جرى التوافق على إجراء اتصالات إضافية من خلال الوزارات المعنية للبلدين.

وقد ازدادت حدة التوتر في منطقة إدلب في الأيام الأخيرة، بعد مقتل 7 جنود أتراك بقصف نفذه الجيش السوري استهدف نقطة للجيش التركي، وردا على ذلك قصفت القوات التركية نقاطا للجيش السوري وقالت إنها قتلت العشرات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات