الخميس 13 فبراير 2020 06:23 ص

علقت الكويت تسلم طائرات "كاراكال" الفرنسية، على خلفية الخلل الذي تعرضت له بعض تلك الطائرات، وتهديد نائبين بتقديم استجواب حول عقد الطائرات.

وقالت وزارة الدفاع الكويتية، الأربعاء، في بيان، إنه تم تعليق تسلم الطائرات إلى حين انتظار نتائج فحص اللجنة المشكلة وتسلم تقارير الشركة المصنعة لها.

وكشفت الوزارة عن تشكيل لجنة فنية متخصصة، تكون مهامها بحث كافة الأسباب التي حالت دون تسلم الطائرات، والوقوف أيضاً على آلية معالجة هذه الأسباب والحيلولة دون تكرارها مستقبلاً، إضافة إلى ضمان وصول جميع الطائرات سالمةً إلى أرض الوطن ودون وجود أي خلل فني فيها.

وكشفت عن تعرض طائرتين من هذا النوع تحديداً قبل تسلمهما رسمياً من الشركة المصنعة لخلل فني.

وأضافت أن قرارها يأتي من منطلق حرصها التام على سلامة أبنائها الطيارين، والعاملين على مثل هذا النوع من الطائرات، وحفاظاً منها على المال العام، وتفاعلاً مع تصريحات وتساؤلات نواب.

وكانت الكويت وقعت في أغسطس/آب 2016، عقدا مع مجموعة "إيرباص" الفرنسية، لشراء 30 مروحية من نوع "كاراكال" بقيمة 1.1 مليار دولار أمريكي.

بيد أن النائبين "الحميدي السبيعي" و"عادل الدمخي"، هددا قبل أيام، في مؤتمر صحفي باستجواب وزير الدفاع الشيخ "أحمد منصور الأحمد"، على خلفية عقد الطائرات.

وقال "الدمخي"، إنه وفقا للعقد يفترض أن 6 طائرات جاهزة للوصول إلى الكويت، وطائرتين يتم تجهيزهما، وتبين عدم تسلم القوة الجوية بحجة عدم جهوزية الطائرتين.

وأَضاف: "في كتاب رسمي من مسؤول في الدفاع يقول إن خللا فنيا في طائرتين لا يمنع تسلم البقية".

وتابع: "هل تقبلون بتسلم طائرات تهدد سلامة الطيارين الكويتيين بعد ثبات عدم صلاحية طائرتين تمت تجربتهما؟".

المصدر | الخليج الجديد