الجمعة 14 فبراير 2020 04:17 م

قال وزير البترول المصري "طارق الملا"، الجمعة، إن قطاع البترول يساهم حاليا بنحو 27% من الدخل القومى لمصر.

وأضاف: "إننا كقطاع يمثل قاطرة للنمو الاقتصادى مطالبون بالمزيد، وأن نكون نموذجا يحتذى به لكافة قطاعات الدولة فى التطوير والتحديث ورفع كفاءة الأداء".

جاء ذلك فى كلمة له بختام مؤتمر ومعرض مصر الدولي الرابع للبترول "ايجبس 2020".

وأشار "الملا" إلى أن "رؤية الوزارة واستراتيجيتها للتطوير والتحديث خلال السنوات الأربع الماضية، أتت بثمارها  وتحقق الاكتفاء الذاتي من الغاز، وارتفعت معدلات الإنتاج وزادت الاستثمارات وتم إنجاز العديد من المشروعات".

وأكد أن "القطاع يعمل على نحو موازٍ في العديد من المشروعات الأخرى؛ مثل التحول الرقمي وإعداد كوادر قيادية شابة والتي ستؤدي إلى فعالية أكبر في العمل البترولي وتسريع وتيرته".

وتعمل شركات أجنبية عديدة في مجالات أنشطة استكشاف وإنتاج النفط والغاز في مصر، من بينها "بي بي" البريطانية، و"شل" الهولندية، و"إيني" الإيطالية.

وسبق أن أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، أنها تمكنت من تحقيق أعلى معدل إنتاج للثروة البترولية في تاريخ البلاد خلال عام 2019، حيث بلغ نحو 1.9 ملايين برميل مكافئ يوميا من الزيت الخام والغاز والمتكثفات.

كما شهد عام 2019، وفق وزارة البترول المصرية، توقيع 8 اتفاقيات بترولية جديدة مع الشركات العالمية للبحث عن البترول والغاز، باستثمارات حدها الأدنى حوالي 179 مليون دولار لحفر 34 بئرا.

المصدر | الخليج الجديد