السبت 15 فبراير 2020 09:37 ص

سقط عشرات القتلى والجرحى، السبت، في غارات شنتها طائرات التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، على محافظة الجوف (شمالي اليمن)، حسبما أعلنت جماعة "أنصار الله" (الحوثي).

ونقلت قناة "المسيرة"  الناطقة باسم الحوثيين عن مصدر عسكري قوله إن "طيران العدوان (التحالف) استهدف المواطنين أثناء تجمعهم عند حطام الطائرة التي تم إسقاطها من قبل مسلحي الجماعة، مساء الجمعة في مديرية المصلوب بمحافظة الجوف".

وقال المصدر إنه تجري عمليات الإنقاذ وانتشال الضحايا من قتلى وجرحى.

ولفت إلى صعوبة حصر عدد الضحايا نظرا لتطاير الأشلاء في أرجاء المكان المستهدف، حسب قوله.

من جانبه، قال المتحدث باسم الجماعة "محمد عبدالسلام"، في تغريدة عبر "تويتر": "كعادته عندما يفشل العدوان السعودي الأمريكي، ويتلقى ضربات موجعة في ميادين المواجهة العسكرية، يبادر بكل صلف وحماقة إلى استهداف المدنيين".

وأضاف "عبدالسلام": "سقط صباح اليوم العشرات من الشهداء والجرحى من المواطنين في مديرية المصلوب".

والجمعة، قال المتحدث العسكري باسم جماعة الحوثي "يحيى سريع" إن جماعته أسقطت طائرة حربية من طراز "تورنيدو" تابعة للتحالف العربي في الجوف.

ولم يصدر حتى الآن أي تعليق من قبل التحالف حول ما أعلنه الحوثيون، بشأن سقوط الضحايا المدنيين أو إسقاط الطائرة الحربية.

ويشهد اليمن منذ أكثر من 5 سنوات حربا عنيفة أدت إلى مقتل وجرح 70 ألف شخص، حسب تقديرات أممية.

فيما قدرت تقارير حقوقية سابقة أن النزاع أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 100 ألف يمني.

كما أدت الحرب إلى خلق واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم؛ حيث بات 80% من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.

ويزيد من تعقيدات النزاع أن له امتدادات إقليمية؛ فمنذ مارس/آذار 2015 ينفذ تحالف عربي، بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

المصدر | الخليج الجديد