الاثنين 17 فبراير 2020 08:59 م

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورا قالوا إنها لوقفة في مدينة بولونيا الإيطالية، للتضامن مع الناشط والباحث المعتقل في مصر، "باتريك جورج"، والذي اتهمته السلطات بالتحريض ضد مؤسسات الدولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأظهرت الصورة تجمعا لأعداد كبيرة في الساحة الرئيسية بالمدينة الواقعة وسط إيطاليا، وهم يرفعون اللافتات المطالبة بإطلاق سراح "باتريك جورج"، والذي يدرس الماجيستير في إيطاليا.

وقبل أيام، تداول ناشطون مقطع فيديو يظهر تنظيم وقفة سابقة بذات المدينة الإيطالية، للمطالبة بالإفراج عن "جورج".

وفي وقت سابق، طالبت منظمة العفو الدولية بالإفراد غير المشروط عن "باتريك جورج"، وطالبت بضرورة فتح تحقيق مستقل في أنباء تعذيبه بمقر احتجاز مصري قبل عرضه على النيابة بمدينة المنصورة (دلتا النيل).

واعتقل "جورج" في مطار القاهرة، أثناء عودته من إيطاليا حيث يدرس الماجستير، وتم إخفاؤه قسريا لمدة يومين، ثم عرضه على نيابة المنصورة، حيث مسقط رأسه، بموجب محضر زعم القبض عليه من كمين شرطي في المنصورة، بناءً على أمر ضبط وإحضار، وهو المحضر الذي قال محاميه إنه مليء بالمغالطات.

وقررت النيابة حبس "جورج" 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيق معه في تهم عدة بينها "إشاعة أخبار وبيانات كاذبة من شأنها تكدير السلم الاجتماعي وبث حالة من الفوضى، والتحريض على التظاهر دون الحصول على إذن من السلطات".

أيضا وجهت النيابة لـ"جورج" اتهامات بـ"التحريض على قلب نظام الحكم، وترويج المبادئ والأفكار التي ترمي إلى تغيير مبادئ الدستور الأساسية، والترويج لارتكاب جريمة إرهابية والترويج لاستخدام العنف".

ونفت النيابة المصرية، في بيان، الأحد الماضي، تعرض "جورج" للتعذيب، قائلة إنها لم تلحظ على جسده أي علامات أو إصابات تدل على تعرضه للضرب والتعذيب.

وتصاعدت مؤخرا قضية "جورج"، حقوقيا، وتضامن معه رئيس البرلمان الأوروبي، وأصدرت الخارجية الإيطالية بيانا يشير إلى متابعتها للتحقيقات، فضلا عن تضامن منظمات حقوقية دولية معه، وسط مطالبات بالإفراج عنه.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات