الثلاثاء 18 فبراير 2020 08:56 م

دعت "الحملة الدولية لمقاطعة إسرائيل" جميع الدول والجهات المشاركة في المؤتمر الشبابي "رؤية المتوسط 2030" المقرر إقامته في الأردن، أواخر فبراير/شباط الجاري، إلى الانسحاب من المؤتمر؛ بسبب مشاركة وفد إسرائيلي فيه.

كما طلبت الحملة من السلطة الفلسطينية عدم المشاركة في مؤتمر "إكسبو دبي 2020"؛ بسبب المشاركة الإسرائيلية.

وعبرت، في بيان لها، عن استنكارها ورفضها الشديدين بعد توارد أنباء تفيد بمشاركة وفد من دولة الاحتلال في مؤتمر "رؤية المتوسط 2030"، الذي وصفته بـ"التطبيعي"،  والمقرر عقده في العاصمة الأردنية عمان.

ويشارك في ذلك المؤتمر منظمات ومؤسسات المجتمع المدني من عدد من الدول والجاليات العربية.

وطالبت الحملة جميع الدول والجهات المُشاركة في المؤتمر بمقاطعته الشاملة والانسحاب منه والعمل على إفشاله؛ "بسبب مشاركة الكيان الصهيوني فيه".

وجاء في بيان الحملة أن "الهرولة العربية غير المسبوقة نحو التطبيع، تشكل اعتداءً سافرا على القضية الفلسطينية باعتبارها جوهر قضايا الأمة العربية والإسلامية وتمثل مشاركة فعلية في تصفية الحقوق والثوابت الوطنية التي يجمع عليها الكل الفلسطيني، وانخراطا واضحا لفرض وتمرير صفقة القرن التصفوية".

وقالت في هذا الخصوص إن أي مشاركة فلسطينية في معرض "إكسبو دبي 2020"، المقرر افتتاحه في أكتوبر/تشرين الثاني 2020؛ ستفتح بابا أمام بقية الدول العربية للمشاركة إلى جانب (إسرائيل)، ومساعدتها في تسويق التكنولوجيا العسكرية والرقابية "التي دفع شعبنا وشعوب كثيرة فاتورتها من دمائهم".

وذكرت أن هذه المؤتمرات والورشات يستغلها الاحتلال لـ"تسويق نفسه للعالم كواحة للسلام والتعايش، وللتغطية على جرائمه اليومية بحق شعبنا".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات