الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 07:08 م

دعت حركة مقاطعة إسرائيل "BDS" إلى مقاطعة معرض إكسبو دبي2021، مطالبة الحكومات والشركات والفنانين بالانسحاب من الحدث الذي اعتبرته بمثابة "تبييض للإمارات وإسرائيل".

وقالت الحركة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني: "للمرة الأولى في المنطقة، سيستضيف النظام الإماراتي المستبد معرض إكسبو الدولي في دبي في أكتوبر/تشرين الأول المقبل. تستغل كل من الإمارات وإسرائيل بلا خجل معرض إكسبو الدولي في تقديم وجه أجمل لتبييض وصرف الانتباه عن انتهاكاتهما الجسيمة لحقوق الإنسان".

ومن المقرر إطلاق معرض إكسبو دبي في أكتوبر/ تشرين الأول وسيستمر على مدار 6 أشهر، بمشاركة أكثر من 191 دولة.

وأضاف البيان: "تستثمر الديكتاتورية الإماراتية موارد ضخمة كفرصة نادرة للتستر على جرائم الحرب في اليمن، وسجلها المروع في مجال حقوق الإنسان، بما في ذلك القمع الإجرامي للعمال المهاجرين، ومعظمهم من دول جنوب آسيا، ونظامها التمييزي ضد المرأة".

وحظي الجناح الإسرائيلي في معرض إكسبو دبي، بقيادة وزارة الخارجية الإسرائيلية، بترحيب لا مثيل له من قبل أبوظبي التي طبعت علاقاتها مع إسرائيل، العام الماضي.

وتابع البيان: "تخطط إسرائيل لاستخدام جناح الدعاية هذا لتطبيع وتبييض نظامها القمعي ضد الفلسطينيين أمام جمهور عربي ومسلم. مع النغمات الاستعمارية الأوروبية من حقبة ماضية، تحاول تسويق نفسها على أنها بصيص أمل في المنطقة".

وأضاف: "تحاول يائسة استبدال صورتها القائمة على الواقع في المنطقة كنظام احتلال واستعمار استيطاني وفصل عنصري، وكاقتصاد يعتمد إلى حد كبير على الصادرات العسكرية والأمنية المختبرة ميدانيا، والتي هي أكثر انكشافا من من أي وقت مضى لدورها في دعم فرق الموت وبرامج التجسس القاتلة والمراقبة الجماعية والتدريب العسكري للشرطة".

ولفتت حركة المقاطعة إلى أن معرض إكسبو دبي يقام في سياق تحالف عسكري أمني إماراتي-إسرائيلي متنامٍ، بدءا من استيراد أبوظبي للتكنولوجيا الأمنية والعسكرية الإسرائيلية بمليارات الدولارات في السنوات الأخيرة.

وتأتي استضافة الجناح الإسرائيلي في معرض إكسبو دبي بعد أكثر من عام من التوقيع على ما يسمى بـ "اتفاقيات إبراهيم"، والتي رفضت بأغلبية ساحقة من قبل شعوب العالم العربي، بما في ذلك العديد من المواطنين الإماراتيين الذين يخشون الإجهار بمعارضتهم.

وردا على التطبيع، دعت حركة المقاطعة "BDS" إلى مقاطعة جميع المهرجانات والأنشطة والمشاريع التي ترعاها الإمارات، بما في ذلك معرض إكسبو دبي.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات