الثلاثاء 18 فبراير 2020 06:58 م

قال وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، الثلاثاء، إن العمل على صياغة بنود اتفاق "سد النهضة" الإثيوبي يقترب من نهايته.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مع نظيره الإثيوبي في أديس بابا.

 ولفت "بومبيو"، الذي يزور إثيوبيا حاليا، إلى أن "الرئيس دونالد ترامب جعل من العمل مع الدول الثلاث المعنية (مصر والسودان وإثيوبيا) أولوية، والحصول على نتيجة منها، وأن نقوم بالتوسط".

وأضاف أن "العمل على صياغة بنود الاتفاق يقترب من نهايته، لكن لا يزال هناك عمل" ينبغي القيام به.

وأكد أن "هدف الولايات المتحدة وأعتقد هدف القيادات الأثيوبية والمصرية والسودانية هو التوصل إلى حل وسط يعود بالفائدة على الدول الثلاث".

ووصل "بومبيو" إلى أديس أبابا الليلة الماضية في زيارة عمل رسمية تستغرق 3 أيام، بعد أن زار السنغال وأنغولا، وينتظر أن يزور السعودية وسلطنة عمان، وفق تقارير إعلامية.

وقبل أيام، أعلن وزير الخارجية المصري "سامح شكري" أن بلاده "تتوقع اتفاقا نهائيا عادلا حول سد النهضة، يراعي مصالحها ويحمي حقوقها المائية".

وزاد أن "الولايات المتحدة ستعرض على الدول الثلاث، الأسبوع المقبل، نصا نهائيا للاتفاق لعرضه على الحكومات ورؤساء الدول المعنية، قبيل التوقيع عليه" قبل نهاية فبراير/شباط الجاري.

واختتمت كل من إثيوبيا ومصر والسودان جولة مفاوضات جديدة بخصوص ملء وتشغيل سد النهضة انعقدت بالعاصمة الأمريكية واشنطن، يومي 12 و13 فبراير/شباط برعاية وزير الخزانة الأمريكي "ستيفن منوشن" وبحضور ممثلي البنك الدولي.

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55.5 مليار متر مكعب، فيما يحصل السودان على 18.5 مليار.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات