الأربعاء 19 فبراير 2020 09:42 ص

دعا نواب في مجلس الشيوخ الأمريكي وزيرَ الخارجية، "مايك بومبيو"، إلى طرح وضع المواطن الأمريكي المعتقل في السعودية "وليد فتيحي"، خلال زيارته المنتظرة إلى المملكة، الأسبوع الحالي.

ومن المقرر أن يصل "بومبيو" إلى الرياض، الأربعاء، في زيارة إلى المملكة، ضمن جولة خارجية، يلتقي خلالها العاهل السعودي الملك "سلمان بن عبدالعزيز"، وولي العهد الأمير "محمد بن سلمان"، للبحث في عدة أمور يأتي في مقدمتها "خطط واشنطن مع حلفائها وشركائها لزيادة الضغط على إيران".

وشارك في الرسالة، التي جرى نشرها الأربعاء في الموقع الإلكتروني للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، كل من أعضاء الحزب الديمقراطي "بوب مينينديز"، و"باتريك ليهي"، و"كريس ميرفي"، و"كريس فان هولين"، و"رون وايدن".

وأشارت الرسالة إلى أن الأمريكي من أصل سعودي "وليد فتيحي"، معتقل في السعودية منذ نحو عامين بدون ذنب، وأن تحرير مواطني الولايات المتحدة في الخارج أولوية مهمة للإدارات الأمريكية الديمقراطية والجمهورية.

وقال أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي إن هناك المئات من المواطنين السعوديين المستهدفين من قبل ولي العهد "محمد بن سلمان"، وإن "فتيحي" اعتُقل في هذا الإطار وتعرض للعنف، مطالبين "بومبيو" بإيجاد حل لهذا المسألة.

و"فتيحي" سبق احتجازه ضمن حملة الريتز كارلتون الشهيرة، في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، التي طالت أمراء ورجال أعمال ومسؤولين في المملكة.

وفي مارس/آذار 2019، زار وفد من الخارجية الأمريكية، "فتيحي"، في وقت أثارت فيه واشنطن قضيته مع الحكومة السعودية، وفق تقارير إعلامية.

وحصل "فتيحي" على الجنسية الأمريكية أثناء دراسته وممارسته الطب في الولايات المتحدة، ثم عاد إلى السعودية، وهو معروف بأنه داعم للحقوق المدنية في المجتمع السعودي.

ومن المنتظر أن يبحث "بومبيو" مع العاهل السعودي "الأزمة الخليجية والعقوبات على إيران والوضع في اليمن وصفقة القرن".

كما يلتقي "بومبيو" ولي العهد السعودي لبحث الاستراتيجية الأمريكية في المنطقة، وخطط واشنطن مع حلفائها وشركائها لزيادة الضغط على إيران، بجانب تعزيز تعاون البلدين في العديد من المجالات، بالإضافة إلى الأوضاع في المنطقة خاصة في سوريا والعراق واليمن وإيران.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول