السبت 22 فبراير 2020 10:56 ص

نفى "المجلس الانتقالي الجنوبي" في اليمن انسحابه من اللجنة المشتركة لتنفيذ بنود اتفاق الرياض الموقع العام الماضي مع الحكومة اليمنية برعاية السعودية.

كانت أنباء تداولها ناشطون على مواقع التواصل وصحف محلية عن انسحاب المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا من اللجنة بعد مغادرة وفده التفاوضي للسعودية.

وردا على ذلك، قال المتحدث باسم المجلس "نزار هيثم"، في بيان الجمعة: "نؤكد أن لا صحة لما يشاع حول انسحاب وفدنا من الاتفاق".

وأضاف: "أعضاء المجلس في اجتماع مستمر مع رئيسه (عيدروس الزبيدي) لتقييم الفترة السابقة، ومناقشة الآلية اللازمة لخوض مرحلة التفاوض مستقبلا، برعاية كريمة من السعودية".

وحمل "هيثم" الحكومة اليمنية المسؤولية عن ما وصفه بـ"التعنت والعجرفة"، ورفض تنفيذ اتفاق الرياض، مشيرا إلى أن "وفد المجلس قدم طيلة تواجده في السعودية مرونة غير مسبوقة لخوض عملية التفاوض".

وأضاف: "المجلس أكد للتحالف العربي بقيادة السعودية مرارا وتكرارا أهمية التنفيذ الفوري للبنود السياسية والاقتصادية الخاصة بالاتفاق، وإيقاف التحشيد العسكري والحرب الإعلامية المسعورة على المجلس من أطراف بالحكومة الشرعية".

كما دعا المتحدث باسم "الانتقالي الجنوبي" إلى ضرورة رفع الحصار الاقتصادي عن الشعب اليمني، مشددا على أن الجنوب يحظى منذ عام 1994 بالحق المطلق في تقرير مصيره "بدون وصاية صنعاء".

ورعت السعودية اتفاقا بين الحكومة المعترف بها دوليا والمجلس الانتقالي، في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، وحددت لتنفيذه مدة شهرين، إلا أن الكثير من بنود الاتفاق لم تر النور حتى الآن، وسط اتهامات متبادلة للطرفين بعرقلة التنفيذ.

المصدر | الخليج الجديد