السبت 22 فبراير 2020 07:17 م

يقوم الرئيس الألماني "فرانك فالتر شتاينماير" بزيارة رسمية إلى السودان، الخميس المقبل، على رأس وفد رفيع من المسؤولين والبرلمانيين الألمان.

وبحسب وكالة الأنباء السودانية "سونا" يصل الرئيس الألماني إلى العاصمة الخرطوم في 27 فبراير/شباط الجاري في زيارة تستمر ليومين.

ويرافق الرئيس الألماني وفد رفيع يضم كبار المسؤولين بالحكومة الألمانية وعدد من البرلمانيين والصحفيين.

ويلتقي "شتاينماير" في مستهل زيارته، رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن "عبدالفتاح البرهان"، ورئيس الوزراء السوداني، "عبدالله حمدوك".

ونقلت الوكالة تصريح عن مدير الإدارة الأوروبية بوزارة الخارجية السفير "محمد الغزالي"، أشار فيه إلى أن الرئيس الألماني والوفد المرافق له والذي يضم 70 شخصية، سيناقش مع المسؤولين السودانيين العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل دعمها وتطويرها خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد قرار البرلمان الألماني رفع الحظر التنموي عن السودان.

ونوه "الغزالي" إلى أن زيارة الرئيس الألماني المرتقبة للخرطوم، تمثل انفتاحا كبيراً في العلاقات بين البلدين و"تتويجاً للتعاطي الألماني مع السودان في فترة ما بعد ثورة ديسمبر" بحسب الوكالة.

وخلال الشهر الجاري، قرر البرلمان الألماني (البوندستاج) إنهاء الحظر الذي كان قد فرضه في قرار له عام 1989 على السودان، وأجاز قرارا باستئناف التعاون التنموي والاقتصادي بين ألمانيا والسودان للمرة الأولى منذ 3 عقود، وذلك في خطوة قوبلت بترحيب حكومي سوداني كبير.

وكان البرلمان الألماني أصدر قرارا عام 1989، بوقف التعاون التنموي مع السودان، بسبب اندلاع الحرب الأهلية، إلا أن ألمانيا ظلت تقدم عونا إنسانيا في بعض المناطق المتأثرة، خاصة ولايات دارفور.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات