الاثنين 24 فبراير 2020 05:04 ص

أعلن الزمالك المصري، الانسحاب من بطولة الدوري المصري لكرة القدم، وعدم استكمال الموسم الحالي، في ظل وجود اللجنة الخماسية برئاسة "عمرو الجنايني"، قبل أن يعلن النادي الأهلي تقديم شكوى رسمية ضد "الجنايني".

جاءت قرارات الناديين الكبيريين في مصر، في أعقاب العقوبات التي أوقعها الاتحاد المصري لكرة القدم عليهما ولاعبيهما، بعد نهاية السوبر المصري، الذي عقد في الإمارات.

ورفض نادي الزمالك، أداء لقاء القمة المرتقب مع الأهلي مساء الإثنين، وفض معسكر الفريق، بعدما أكد رئيسه "مرتضى منصور" الأمر.

وقال رئيس نادي الزمالك في تصريحات تليفزيونية: "لن ألعب مباراة القمة، ولن أستكمل الموسم إذا استمرت لجنة الجنايني".

وأضاف: "أبلغت اللاعبين بفض المعسكر، ومنحت الفريق إجازة يوم المباراة، ولن ألعب".

وتابع: "لدي تفويض من 60 عضوا في الجمعية العمومية للبدء في إجراءات عزل الجنايني من منصبه".

من جانبه، قال النادي الأهلي، في بيان، عقب اجتماع طارئ، إنه سيلجأ إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، حتى يرد على العقوبات الصادرة من لجنة الانضباط، وتقديم شكوى رسمية ضد "الجنايني".

ورفض الأهلي في بيان بعد اجتماع دام 7 ساعات، كل العقوبات الصادرة عن لجنة الانضباط والأخلاق باتحاد الكرة في حق لاعبي الأهلي، وعدم الاعتداد بها.

كما قرر وقف التعامل مع لجنة "الجنايني"، قبل أن يعلن خوض مباراة الزمالك بشكل طبيعي.

وفاز الزمالك بلقب السوبر المحلي، الخميس، بعد فوزه على الأهلي، بركلات الترجيح، على ملعب "محمد بن زايد" بأبوظبي، لكن المباراة شهدت مشادات وتجاوزات بين لاعبي الفريقين.

ودفعت تلك التجاوزات لجنة الانضباط والأخلاق لعقد اجتماع، تقرر خلاله لاعبين من الأهلي والزمالك، وتغريم الناديين مبالغ مالية.

المصدر | الخليج الجديد