الثلاثاء 25 فبراير 2020 02:00 ص

تعهد رئيس الوزراء العراقي المكلف "محمد توفيق علاوي"، بإجراء حكومته المرتقبة انتخابات برلمانية مبكرة، خلال موعد أقصاه عاما.

جاء ذلك، في تغريدة له، الإثنين، عبر حسابه بموقع "تويتر"، قال فيها: "البند الأول من برنامجي الحكومي يتضمن قيادة الانتقال نحو انتخابات نزيهة مبكرة يختار فيها الشعب ممثليه للمرحلة المقبلة".

وأضاف أن حكومته المرتقبة "تلتزم بتوفير الدعم الكامل لإجراء انتخابات مبكرة حرة ونزيهة بأقرب موعد تحدده المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ومجلس النواب (البرلمان)".

وتابع "علاوي": "نؤكد على أن تزودنا المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بموعد محدد لا يتجاوز سنةً من يومنا هذا".

ومن المقرر أن يعقد البرلمان الخميس، جلسة طارئة للنظر في منح الثقة لحكومة "علاوي".

ويحظى علاوي، وزير الاتصالات الأسبق، بدعم القوى الشيعية البارزة وعلى رأسها التيار الصدري بزعامة "مقتدى الصدر"، وتحالف "الفتح" بزعامة "هادي العامري".

إلا أن يواجه اعتراضات من القوى السياسية الكردية والسنية البارزة، فضلا عن "الحراك الشعبي"، الذي يطالب بشخصية مستقلة بعيدة عن التبعية للأحزاب والخارج.

وأجبر الحراك الشعبي حكومة "عادل عبدالمهدي"، على تقديم استقالتها مطلع ديسمبر/كانون الأول 2019.

ويصر المتظاهرون على رحيل ومحاسبة كل الطبقة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين عام 2003.

المصدر | الخليج الجديد