الأربعاء 26 فبراير 2020 08:22 م

قالت السفارة الأمريكية في دمشق، الأربعاء، إنها بحثت مع شركائها السعوديين، الوضع الصعب في سوريا، ودعم المعارضة السورية.

وأكدت كل من واشنطن والرياض معارضتهما للعملية العسكرية التي تنفذها قوات النظام السوري ضد "إدلب" شمال غربي البلاد.

ونشرت السفارة الأمريكية تغريدة على حسابها في "تويتر"، قالت فيها: "انتهينا للتو من المناقشات المثمرة مع شركائنا السعوديين ناقشنا الوضع الصعب في سوريا، وخاصة الهجوم العسكري ضد إدلب من قبل نظام الأسد وروسيا، والنظام الإيراني".

وأضافت: "ناقشنا استمرار الشراكة الوثيقة بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية دعما للمعارضة السورية ودعما لحل سياسي للصراع السوري تماشيا مع قرار مجلس الأمن 2254".

ولم يفصح البيان الأمريكي عن هوية المسؤولين السعوديين الذين تباحثوا مع مسؤولي السفارة بشأن الأوضاع في سوريا.

والشهر الماضي، قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا "جيمس جيفري"، إن دعم المعـارضة السورية من أَولويات الإدارة الأمريكية.
 

المصدر | الخليج الجديد