الخميس 27 فبراير 2020 03:00 ص

أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، "إيهود باراك"، بالرئيس المصري الراحل "حسني مبارك"، واصفًا إياه بالقائد "المدهش والمتوازن" والذي حافظ على السلام وسعى لاستقرار بلاده، لكنه وصف الاقتصاد المصري في عهده بـ"الرجعي والفاسد".

وقال "باراك"، في مقابلة مع تلفزيون "سي إن إن": "لقد كان قائدا مدهشا ومتوازنا. لقد خلق قوة جوية تتطلب الاهتمام بالتفاصيل والتركيز والسيطرة".

وأضاف أن "مبارك" انتقد (إسرائيل) من وقت لآخر، وسحب سفير بلاده في مرات عديدة، لكنه لم يتردد أبدا فيما يتعلق بعملية السلام، حتى عندما توجهات الدبابات الإسرائيلية إلى عاصمة عربية هي بيروت، شعر بالالتزام بسبب تفهمه.

وتابع: "لقد أبدى احترامه للقدرات العسكرية الإسرائيلية، لكن تركيزه داخليا كان إطعام 60 و70 ومن ثم 80 مليون مصري تحت ظروف مستحيلة واقتصاد رجعي جدا وفاسد ومعقد للغاية".

وأردف أن "مبارك" كان يركز بشدة على الحفاظ على الاستقرار داخل مصر، والذي كان قوة للحفاظ على الدور القيادي لمصر في العالم العربي.

وتوفي "مبارك" ظهر الثلاثاء، في مستشفى المعادي العسكري عن عمر ناهز 91 عاماً، بعد صراع مع المرض لعدة سنوات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات