الخميس 27 فبراير 2020 04:19 ص

تمسكت اليابان بإقامة أولمبياد طوكيو 2020 في موعده، رغم تصريحات الكندي "ديك باوند"، عميد اللجنة الأولمبية الدولية، والذي أشار إلى أن المسابقة قد يتم إلغاؤها حال تحول فيروس "كورونا" الجديد لخطر كبير على الحدث الرياضي.

وقال "باوند"، في مقابلة مع وكالة "أسوشيتيد برس"، إلى أنه على أي حال، هناك فترة تصل لما بين شهرين وثلاثة أشهر لاتخاذ قرار بشأن مستقبل أولمبياد طوكيو 2020.

ومع ذلك، أكد أن كل الأمور تشير إلى أن الألعاب الأولمبية ستقام في موعدها الصيف المقبل.

وأكدت اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 أن "اللجنة الأولمبية الدولية أكدت مؤخرا أن الاستعدادات للدورة مستمرة كما هو مخطط"، مذكرة بأنه تم اتخاذ إجراءات لمكافحة الأمراض المعدية وإقامة بطولة آمنة.

وشددت اللجنة المنظمة على أن مسألة اتخاذ مهلة ثلاثة أشهر، التي تحدث عنها باوند، "لا تمثل بالضرورة رؤية جماعية في اللجنة الأولمبية الدولية".

من جانبه، أكد الوزير المتحدث باسم الحكومة اليابانية، "يوشيهيدي سوجا"، حين سئل عن تصريحات "باوند"، أن طوكيو 2020 تلقت معلومات بأن تعليق هذا الأخير "لا يمثل الرأي الرسمي للجنة الأولمبية الدولية".

وبلغ عدد الإصابات بفيروس "كورونا" الجديد في اليابان أكثر من 860 حالة، أغلبهم على متن سفينة "دايموند برنسيس" السياحية التي رست عند ميناء يوكوهاما جنوب طوكيو.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات