الأربعاء 4 مارس 2020 10:23 ص

من الواضح أن تفشي فيروس "كورونا" يؤثر على الكثير من الأشياء في عالم التكنولوجيا، بداية من المؤتمرات الضخمة حتى إمكانيات السفر الدولي والمحلي.

والآن جاء دور شركة "سامسونج" لتلقي باللوم على فيروس "كورونا"، المعروف رسميًا باسم "كوفيد-19"، فيما يتعلق بأرقام المبيعات الأولية المريعة لهواتف "جالاكسي S20" الجديدة في كوريا الجنوبية.

ووفقًا للموقع التقني "9to5Google"، فقد باعت "سامسونج" 70800 وحدة فقط من خط هواتف "جالاكسي S20" في اليوم الأول الذي أتيحت فيه، ومقارنةً بمبيعات خط "جالاكسي S10" الذي تم إصداره في عام 2019، والذي باع 140 ألف وحدة في اليوم الأول، فإن الأرقام تعتبر قاتمة.

تزداد الأمور سوءًا إذا قارنتها بمبيعات خط "سامسونج Note 10"، الذي تم إطلاقه في أغسطس/آب الماضي، والذي باع 220 ألف هاتف في اليوم الأول.

بررت "سامسونج" هذا الانخفاض بمخاوف فيروس "كورونا"، حيث قال مسؤول في الشركة: "تأثرت المبيعات بالانخفاض الحاد في الخصومات على الهواتف الجديدة وعدد زوار المتاجر بسبب مخاوف الإصابة بفيروس كورونا".

يشمل خط "سامسونج S20" هاتف S20 بسعر 999.99 دولار، وهاتف S20 Plus بسعر 1199.99 دولار وهاتف S20 Ultra بسعر 1399.99 دولار.

أدهشت الأسعار المرتفعة للهواتف الجمهور، خاصة بالنظر إلى أن المستهلكين يختارون الهواتف الذكية متوسطة المدى في الوقت الحاضر، وأثارت تكهنات بأن مبيعات "سامسونج" قد تتراجع قبل نشر أرقام مبيعاتها الأولية.

"سامسونج" ليست أول شركة تقنية تقول إن فيروس "كورونا" قد أثر أو سيؤثر على أدائها المالي، فهذا الشهر، أعلنت شركة "أبل" أنها لا تتوقع تلبية إيراداتها المتوقعة لربع مارس/آذار، كما رددت "ميكروسوفت" المخاوف نفسها بالنسبة لتوقعات الإيرادات.

المصدر | جيزمودو - ترجمة الخليج الجديد