الخميس 5 مارس 2020 08:57 م

أجل القائمون على مسلسل "سيف الله المسلول خالد بن الوليد"، عرضه إلى رمضان 2021، وخروجه من السباق الرمضاني المقبل، وسط أنباء عن التوقف نهائيا عن تصوير المسلسل، بسبب الهجوم الشديد، الذي تعرض له.

مخرج الفيلم "رؤوف عبد العزيز" نفى هذه الأنباء تماما، وأشار إلى أن وقف التصوير في الأردن، كان بسبب أن "الحصول على عدد من التصاريح الخاصة احتاج وقتا لإصدارها، فاضطر فريق العمل للعودة واستغلال الوقت في مراجعة ومونتاج ما تم تصويره، لعدم استنزاف الوقت والجهد"، مؤكدا أنهم حريصون على خروج المسلسل في أحسن صورة.

وتعرض المسلسل لهجوم شديد، منذ الإعلان عنه، وقبل بداية تصويره، حيث دعا الإعلامي المصري، "إبراهيم عيسى"، إلى وقف انتاج المسلسل، وكتب في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "بعد النجاح الرائع لمسلسل ممالك النار أرجو أن تتراجع شركة الإنتاج المصرية فورا عن إنتاج مسلسل خالد بن الوليد. هذا ليس وقت الغزوات والفتوحات واستعادة الخلافة، بل وقت أن يعرف الناس تاريخ مصر في مواجهة المتاجرين بالدين والخلافة".

ومع بداية التصوير تعرض المسلسل، للانتقادات حول ضيق الوقت الخاص بإنتاجه وتصويره وأنه ليس وقتا كافيا لخروج عمل فني تاريخي ضخم، كما امتدت الانتقادات إلى شخص الممثل المصري "عمرو يوسف"، على اعتبار أنه ليس شبيها بـ"خالد بن الوليد".

لكن القائمين على العمل أكدوا أن لجاناً دينية من الأزهر أكدت، بعد استعانة طاقم العمل بهم، أن "عمرو" هو الأقرب جسمانياً وشكلاً إلى شخصية "بن الوليد".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات