الأحد 15 مارس 2020 11:50 ص

منعت قوات مدعومة إماراتيا، الأحد، انعقاد اجتماع لفريق حكومي في القصر الرئاسي بالعاصمة المؤقتة عدن، بحسب مصدر رسمي.

وقال مصدر حكومي في محافظة عدن، طلب عدم نشر اسمه، إن قوات من الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، المسيطرة منذ أغسطس/آب الماضي على مداخل قصر معاشيق الرئاسي في عدن، أغلقت البوابة الرئيسية للقصر، ومنعت الفريق الحكومي من دخوله وعقد الاجتماع، وأجبرته على المغادرة.

أضاف أن "الفريق مكون من وزير التربية والتعليم عبدالله لملس وعدد من نواب ووكلاء عدد من الوزارات والمسؤولين الفنيين".

ولم يتطرق المصدر إلى تفاصيل أخرى، فيما لم يتسن الحصول على تعليق فوري من جانب قوات الحزام الأمني بشأن الأمر.

ورعت السعودية مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الماضي اتفاقا بين طرفي النزاع في عدن (الحكومة والمجلس الانتقالي) تضمن عودة الحكومة وتفعيل سلطات الدولة اليمنية، وإعادة تنظيم كافة القوات تحت قيادة وزارة الدفاع وحددت شهرين مهلة زمنية للتنفيذ، غير أن معظم بنود الاتفاق لم تنفذ وسط اتهامات متبادلة.

وشهدت عدن مطلع اغسطس/آب الماضي قتالا عنيفا بين القوات الحكومية ومسلحي الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا انتهى بطرد الحكومة التي اتهمت الامارات بتدبير انقلاب ثان عليها، بعد انقلاب جماعة الحوثي، وهو ما تنفيه أبو ظبي.

المصدر | الأناضول