السبت 21 مارس 2020 12:01 م

حذرت وكالات الاستخبارات الأمريكية الرئيس "دونالد ترامب"، منذ يناير/كانون الثاني الماضي، من حجم وقوة انتشار فيروس "كورونا"، مع بدء انتشاره في الصين.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، الجمعة، عن مصدر مطلع لم تسمه، أن وكالات الاستخبارات صورت لـ"ترامب" طبيعة الانتشار العالمي للوباء حينها، وكيف تقلل الصين من شأن حدته.

وأضاف: "كما أوضحوا له احتمالات حاجة البلاد لإجراءات حكومية لاحتواء الأمر".

وتابع المصدر أن "ترامب" اختار استبعاد الأمر، أو ببساطة عدم التطرق إلى مدى جديته.

وزاد: "من الممكن أن ترامب لم يكن يتوقع هذا، لكن الكثيرين في إدارته توقعوا الأمر، لكن لم يتمكنوا من جعله يقوم بأي شيء".

وسجلت الولايات المتحدة، حتى اليوم، 18 ألفا و775 إصابة بـ"كورونا"، توفى منهم 276.

وسبق أن كشفت تقارير إعلامية أن خطة وضعتها الحكومة الفيدرالية الأمريكية لمكافحة الفيروس تشير إلى أن الوباء سيستمر 18 شهرا أو أكثر، وقد يتضمن "موجات" متعددة.

ووفقا لصحف أمريكية، وضع الجيش خطة لمواجهة الخطر المحتمل والسيناريوهات القادمة للكوارث، بما في ذلك انتشار العنف المحلي بسبب نقص الغذاء أو ظهور ما يسميه الجيش بالظروف "غير العادية".

وتوجد بالفعل عدة خطط سرية جدا لما يفترض أن يفعله الجيش وتم إصدار أوامر احتياطية قبل أكثر من 3 أسابيع لإعداد هذه الخطط، ليس فقط لحملة واشنطن، لكن ايضا للاستعداد لاحتمال فرض شكل من أشكال الأحكام العرفية.

المصدر | الخليج الجديد