الأحد 22 مارس 2020 06:47 م

حذر وزير الداخلية اللبناني، "محمد فهمي"، الأحد، اللبنانيين من احتمال "الانزلاق نحو المجهول"، بعدم القدرة على احتواء فيروس كورونا، في حال لم يلتزموا بالإجراءات المعلنة لمنع تفشيه.

وقال "فهمي"، في مؤتمر صحفي: "هناك تنسيق بين أجهزة الدولة كافة، خاصة الأمنية منها، لتنفيذ الإجراءات كافة التي اتخذتها الحكومة، لتشمل جميع المناطق اللبنانية دون استثناء للوقاية الملزمة".

وشدد على أن "القانون سيطبق على الجميع، وكل مخالفة تشكّل تهديدًا على السلامة العامة ستُقمع".

وتابع: "للأسف، لم يعد باستطاعتنا احتواء هذا الوباء، تخطينا الاحتواء، سننزلق نحو المجهول إذا لم تكن هناك قناعة ذاتية من كل مواطن لتخطي الأزمة".

وأضاف أن الحكومة كانت سبّاقة باعتمادها إجراءات الحماية الملائمة، للحد من تفشي هذا الوباء الخبيث، لكن لم يلتزم بعض المواطنين بالإجراءات.

ووصل عدد الإصابات في لبنان حتى الأحد 248 إصابة بينما توفي 4 مصابين.

ومضى "فهمي" قائلًا: "علينا الاستعداد للأسوأ، مع المحافظة على الأمل والإيمان بأننا سنجتاز هذه الأزمة بالوعي والتصرف السليم".

ودعت قيادة الجيش اللبناني، في تغريدة عبر "تويتر" الأحد، "المواطنين إلى التزام منازلهم، وعدم مغادرتها إلّا للضرورة القصوى، حفاظًا على سلامتهم".

وأعلن رئيس الحكومة اللبنانية، "حسان دياب"، مساء السبت، تكليف قيادة الجيش والمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي والمديرية العامة للأمن العام والمديرية العامة لأمن الدولة بإعداد وتطبيق خطط فورية إضافية لتنفيذ قرار عدم خروج المواطنين من منازلهم، إلا للضرورة القصوى.

وحتى مساء الأحد، أصاب كورونا نحو 338 ألف توفي منهم أكثر من 14 ألفا، أغلبهم في إيطاليا والصين وإسبانيا وإيران وفرنسا والولايات المتحدة، وتعافى نحو 97 ألفا.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات، بما فيها الصلوات الجماعية.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول