الثلاثاء 24 مارس 2020 03:54 م

ارتفعت أغلب البورصات الرئيسية في الخليج الثلاثاء مقتفيه أثر مكاسب النفط والأسهم العالمية، إذ يعلق المستثمرون الآمال على خطوات تحفيز غير مسبوقة من مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي لتهدئة التوترات في الأسواق المالية في ظل جائحة فيروس كورونا.

وفي أحدث خطواته الاستثنائية، عرض مجلس الاحتياطي شراء غير محدود للأصول لدعم الأسواق وتوسيع تفويض شراء سندات البلديات والشركات ودعم سلسلة من الإجراءات الأخرى.

وارتفع خام برنت 90 سنتا للبرميل بما يعادل 3.2 بالمئة إلى 27.93 دولار بحلول الساعة 1225 بتوقيت جرينتش.

وقفز مؤشر أبوظبي 6.1%، مدعوما بصعود 9.5% لسهم بنك أبوظبي الأول،أكبر بنوك البلاد، وزيادة 6.8% لسهم اتصالات.

والأحد، قال نائب رئيس الإمارات في تغريدة عقب اجتماع لمجلس الوزراء إن الإمارات وافقت على 16 مليار درهم (4.36 مليار دولار) إضافية لتصل بإجمالي حزمة تحفيز الاقتصاد إلى 126 مليار درهم في مواجهة تفشي فيروس كورونا.

وفي دبي، تخلى المؤشر عن مكاسب مبكرة ليغلق على انخفاض 0.1%. وهبط سهم بنك دبي الإسلامي 4.8%، في حين فقد سهم شركة الطيران الإماراتية الوحيدة المدرجة، العربية للطيران، 4.1%.

وقالت مؤسسة مطارات دبي ومطار أبوظبي إنهما سيوقفان جميع رحلات الركاب اعتبارا من الساعة 11:59 مساء بالتوقيت المحلي يوم الخميس ولمدة أسبوعين، مع استثناء رحلات الإجلاء، في إطار إجراءات لاحتواء انتشار فيروس كورونا.

وتقدم مؤشر البورصة السعودية 3.4%. وصعد سهما أرامكو السعودية المملوكة للدولة ومصرف الراجحي 3.2% و2.5% على الترتيب.

كانت رويترز أوردت نقلا عن تلفزيون الإخبارية الرسمي أن البنك المركزي في المملكة أعلن الإثنين أنه سيوفر تمويلا للشركات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة بقيمة 13.3 مليار ريال (3.54 مليار دولار).

وصعد المؤشر القطري 0.2%، مدعوما بزيادة 1.9% في سهم مصرف قطر الإسلامي وارتفاع 3% لسهم شركة الكهرباء والماء القطرية.

لكن خسارة 6.7% لسهم البنك التجاري القطري، الذي بدأ تداوله دون الحق في توزيعات الأرباح، حدت من المكاسب.

ونزل مؤشر الأسهم القيادية في مصر 2.8% بعد هبوط 25 سهما من أسهمه الثلاثين. وانخفض سهم البنك التجاري الدولي 4.6%، بينما تراجع سعم طلعت مصطفى 6.5%.

المصدر | رويترز