الخميس 26 مارس 2020 07:46 ص

خسر اتحاد مكاتب السفر والسياحة الكويتية، نحو 35 مليون دينار (112.5 مليون دولار)، مبيعات شهرية لجميع مكاتب السياحة والسفر بداية من مارس/آذار، إثر توقف رحلات الطيران، على خلفية انتشار فيروس "كورونا" المستجد.

وأفاد الاتحاد، في بيان الأربعاء، بأن 430 مكتباً يعملون في سوق الكويت، وأن ما يقارب 5000 آلاف موظف يخدمون في هذا القطاع المهم من أصحاب الخبرات، أصيبوا بالشلل التام، منذ مطلع مارس/آذار.

ولفت الاتحاد، إلى أن الالتزامات والمصاريف الشهرية التي تقع على كاهل مكاتب السياحة والسفر، كالرواتب والإيجارات الشهرية لكل مكتب سفر شهرياً، ابتداء من مارس/آذار، تقدر بنحو 8 ملايين دينار كويتي (26 مليون دولار).

أما فيما يخص الحلول المناسبة، فقد اقترح الاتحاد، دفع تعويضات حكومية نقدية وفورية كمنحة لكل مكتب سفر، ليتسنى تغطية مصاريفه الشهرية ودفع الايجارات ورواتب موظفين عن 3 أشهر.

كما دعا الحكومة إلى إنشاء صندوق يدعم هذا القطاع وأصحابه بقروض حسنة تبلغ من 100 ألف دينار (325 ألف دولار) إلى 500 ألف دينار (1.62 مليون دولار) لمن يرغب، وتأجيل استحقاق القروض بكافة أنواعها المسجلة، باسم ملاك مكاتب السفر.

واقترح الاتحاد أيضا، إعفاء المكاتب من جميع أنواع الرسوم الحكومية وإلغاء المخالفات، وتأجيل تحصيل قروض الموظفين لدى البنوك والشركات الاستثمارية وشركات السيارات.

وسجلت الكويت 195 حالة إصابة بفيروس "كورونا"، شفي منهم 45 حالة، دون وفيات.

المصدر | الخليج الجديد