الجمعة 27 مارس 2020 07:46 م

سجلت الولايات المتحدة الأمريكية حصيلة إصابات يومية قياسية بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد أن تحولت البلاد لأكبر بؤرة للمرض.

وبحسب مؤشر جامعة "جونز هوبكنز"، بلغ مجموع ما سجلته الولايات الأمريكية، الجمعة، 345 وفاة و18 ألف إصابة جديدة.

ففي ولاية نيويورك وحدها، ارتفع عدد الإصابات إلى 44 ألفا و600 حالة، بعد تسجيل أكثر من 7300 إصابة في يوم واحد.

وأعلن حاكم الولاية "أندرو كومو"، في مؤتمر صحفي الجمعة، ارتفاع الوفيات إلى 519 حالة، عقب تسجيل 134 وفاة جديدة خلال يوم واحد.

ولفت "كومو" إلى أن عدد المرضى الذين دخلوا المشافي الجمعة، ارتفع بنسبة 20% مقارنة بالخميس، ليبلغ إجمالي عددهم 6481، مشيرا إلى تمديد تعليق الدراسة في المدارس لغاية 15 أبريل/نيسان المقبل.

ورصدت الولايات المتحدة منذ تفشي الفيروس أكثر من 100 ألف حالة إصابة، فارق الحياة منها حوالي 1536، بينما تماثل أكثر من 2400 شخص للشفاء.

وكانت حصيلة الوفيات الناجمة عن الفيروس في الولايات المتحدة، وصلت الخميس، إلى ألف و177 حالة، فيما بلغ عدد الذين ثبتت إصابتهم بالوباء إلى نحو 82 ألف و174، وقفزت بذلك إلى أعلى قمة المؤشر مسجلة أعلى إصابات في العالم.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، حالة طوارئ كبرى في نيويورك وتكساس وفلوريدا، بسبب تفشي "كورونا".

كما أقر الكونجرس الأمريكي، خطة تحفيزية للاقتصاد بقيمة 2 تريليون دولار، على خلفية التفشي المتسارع للفيروس التاجي بالبلاد.

المصدر | الخليج الجديد