الجمعة 27 مارس 2020 09:11 م

وقع الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، الجمعة، على حزمة اقتصادية قيمتها 2.2 تريليون دولار، لدعم الأفراد والشركات في مواجهة الأضرار الناجمة عن فيروس كورونا.

وبحسب وسائل إعلام أمريكية، تعد هذه الحزمة الاقتصادية الأكبر إطلاقا في التاريخ الأمريكي.

كما فعّل "ترامب" أيضا قانون الإنتاج الدفاعي؛ لإلزام شركة "جنرال موتورز" لإنتاج أجهزة التنفس الصناعي.

وجاء توقيع "ترامب" على الحزمة، بعد أن صدّق عليها مجلس النواب الأمريكي، في وقت سابق الجمعة، عقب موافقة مجلس الشيوخ عليها، الأربعاء.

وتستهدف الحزمة توفير كمامات وأجهزة تنفس ومعدات حماية شخصية، تحتاجها المراكز الصحية والعيادات ودور التمريض، إضافة إلى توفير قروض للمواطنين الذين يعانون خسائر اقتصادية.

كما تشمل الحزمة أيضا، تقديم مساعدة نقدية قيمتها 1200 دولار مرة واحدة، للمواطنين الذين يقعون تحت حد معايير محددة مسبقا، إلى جانب توزيع 377 مليار دولار للشركات الصغيرة والمتوسطة، وتأجيل سداد الديون المدرسية للطلاب حتى 30 سبتمبر/أيلول المقبل.

وبحسب آخر بيانات لجامعة جونز هوبكينز، تخطت الولايات المتحدة، الصين وإيطاليا في عدد إصابات كورونا، مسجلة ما يزيد على 100 ألف إصابة، ووفاة أكثر من 1500.

المصدر | الخليج الجديد