السبت 28 مارس 2020 11:56 ص

حذف الداعية السعودي المقرب من الديوان الملكي "صالح المغامسي" تغريدة له دعا فيها "ضمنيا" إلى العفو عن المخطئين في حق المملكة، وإطلاق سراحهم، قبل أن يعتذر عنها ويقول إنه "لم يوفق فيها".

والسبت، كتب "المغامسي"، عبر حسابه على "تويتر": "بعد تأمل وجدت أنني لم أوفق في تغريدتي، التي قصدتُ بها العفو عن مساجين الحق العام في المخالفات البسيطة، كما جرت عليه عادة القيادة المباركة في رمضان".

وأضاف: "أما أصحاب المخالفات الجسيمة فمرده لما يقرره الشرع بحقهم".

وزاد "المغامسي"، حديثه قائلا: "وعن سييء النية الذي حاول استغلالها ضد وطني فأقول: لن يزيدكم خبثكم إلا خسارا".

كانت تغريدة "المغامسي"، التي نشرها الجمعة، قبل حذفها، قال فيها: "نهنئ في هذا اليوم المبارك خادم الحرمين الشريفين، ونهنئ أنفسنا بنجاح القمة الافتراضية لمجموعة العشرين".

وأضاف أن "من أسباب رفع البلاء وكشف الوباء، ثلاثة: الالتجاء إلى الله بالدعاء والاستغفار، والإحسان إلى الضعفاء والمنقطعين، والعفو- ما أمكن- عن المخطئين من المسجونين".

يشار إلى أن حديث "المغامسي" متعلق بتفشي فيروس "كورونا".

وتعليقا على هذه التغريدة، شن ناشطون هجوما على "المغامسي"، واتهوه باستغلال ملفات المسجونين في وقت الأزمات والمحن.

 

المصدر | الخليج الجديد