السبت 28 مارس 2020 08:35 م

ناشد بحرينيون عالقون بمطار حمد الدولي بالعاصمة القطرية الدوحة بعد عودتهم من إيران سلطات المملكة إعادتهم إلى بلادهم.

وتداول ناشطون بحرينيون فيديوهات تظهر مناشدات المسافرين البحرينيين في الدوحة ومسقط لسلطات بلادهم حتى تحل مشكلتهم ويعودوا إلى بلدهم، وذلك بعد إلغاء طيران الخليج التابع للبحرين حجوزاتهم.

وقالت بحرينية في مقطع فيديو "لا زلنا عالقين في مطار الدوحة من سفارتنا الخميس".

وأضافت "سووا لنا التحاليل (فحوصات فيروس كورونا)، لم نذهب للفندق، نحن نريد العودة إلى ديارنا".

وتابعت "ندعو المسؤولين ألا يتركونا احنا حريم لا أحد يرضاها على بناته ونسوانه".

وأفاد بيان صادر عن مكتب الاتصال بالحكومة القطرية بأنه في 27 مارس/آذار 2020، وصل 31 مواطنا بحرينيا إلى مطار حمد الدولي على متن رحلة الخطوط الجوية القطرية القادمة من إيران.

وبما أن مملكة البحرين لا تسمح بعبور الطائرات التجارية القطرية، تواصل مسؤولون قطريون مع نظرائهم في البحرين للاستفسار عن الطريقة المثلى لعودة البحرينيين إلى وطنهم آمنين.

وعرضت دولة قطر على الحكومة البحرينية أن يغادر مواطنوها إلى بلادهم على متن طائرة خاصة، دون أن تتحمل مملكة البحرين أو الأفراد المعنيون تكاليف الرحلة، ولكن السلطات البحرينية رفضت هذا الخيار.

وقال البيان "وبما أن صحة وسلامة الجميع في قطر وحول العالم هي أولوية قصوى في هذه الأوضاع الصعبة، أجرت وزارة الصحة العامة في قطر فحص كورونا (كوفيد-19) المستجد للأشقاء البحرينيين القادمين من إيران، وإدخالهم أحد الفنادق المخصصة للحجر الصحي لمدة أسبوعين، على أن تتحمل دولة قطر تكلفة إقامتهم وعلاجهم".

وأضاف "نأمل أن تسهل السلطات البحرينية بنهاية الأسبوعين الإجراءات لعودة الأشقاء البحرينيين إلى وطنهم، وإن لم تفعل، فإن دولة قطر على استعداد لاستضافتهم لمدة أطول وتوفير العناية اللازمة لهم".

وكانت السلطات في البحرين قد رفضت عودة 76 من مواطنيها إلى بلدهم عبر مطار مسقط قادمين من طهران، وهم جزء من مجموعة تضم ألف مواطن بحريني لم يتمكنوا من العودة من طهران إلى المنامة بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا. 

من جهتها، قالت شركة مطارات عُمان الحكومية إن ما قامت به شركة طيران الخليج التي رفضت نقل المسافرين يعد خرقا للوائح السفر الدولية نظرا لاستيفائهم كافة شروط مواصلة الرحلات.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات