الأحد 29 مارس 2020 01:02 ص

قالت البحرين، ليل السبت، إنها ترتب حاليا عملية إجلاء مواطنيها العالقين في قطر، على أن تتم، الأحد.

ووصل المواطنون البحرينيون إلى مطار حمد في العاصمة القطرية الدوحة، قادمين من إيران على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية القطرية، بعد إلغاء طيران الخليج التابع للبحرين حجوزاتهم.

وأفاد مركز الاتصال الوطني البحريني بأنه تم ترتيب رحلة إجلاء، الأحد، للمواطنين البحرينيين العالقين في الدوحة.

ودعا المركز السلطات القطرية إلى "عدم التدخل بما يؤثر على خطة الإجلاء القائمة لعودة المواطنين البحرينيين لبلدهم وبما يحفظ صحتهم وسلامتهم"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء البحرينية.

وكان مكتب الاتصال بالحكومة القطرية قال إنه في 27 مارس/آذار 2020، وصل 31 مواطنا بحرينيا إلى مطار حمد الدولي على متن رحلة الخطوط الجوية القطرية القادمة من إيران.

وأضاف: وبما أن مملكة البحرين لا تسمح بعبور الطائرات التجارية القطرية، تواصل مسؤولون قطريون مع نظرائهم في البحرين للاستفسار عن الطريقة المثلى لعودة البحرينيين إلى وطنهم آمنين.

وعرضت دولة قطر على الحكومة البحرينية أن يغادر مواطنوها إلى بلادهم على متن طائرة خاصة، دون أن تتحمل مملكة البحرين أو الأفراد المعنيون تكاليف الرحلة، ولكن السلطات البحرينية رفضت هذا الخيار.

وقال البيان "وبما أن صحة وسلامة الجميع في قطر وحول العالم هي أولوية قصوى في هذه الأوضاع الصعبة، أجرت وزارة الصحة العامة في قطر فحص كورونا (كوفيد-19) المستجد للأشقاء البحرينيين القادمين من إيران، وإدخالهم أحد الفنادق المخصصة للحجر الصحي لمدة أسبوعين، على أن تتحمل دولة قطر تكلفة إقامتهم وعلاجهم".

وأضاف "نأمل أن تسهل السلطات البحرينية بنهاية الأسبوعين الإجراءات لعودة الأشقاء البحرينيين إلى وطنهم، وإن لم تفعل، فإن دولة قطر على استعداد لاستضافتهم لمدة أطول وتوفير العناية اللازمة لهم".

في سياق متصل، اتهمت طهران، السبت، البحرين برفض استقبال مواطنيها العالقين في إيران وسلطنة عمان.

وقال المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية، "حسين أمير عبداللهيان"، إن المئات من رعايا البحرين عالقون في مدينة مشهد الإيرانية المقدسة ينتظرون العودة إلى بلادهم، ونحو ثمانين آخرين عالقون في سلطنة عمان، بينما سلطات البحرين غير مستعدة لاستقبال مواطنيها.

ونشر "عبداللهيان"، تغريدة على "تويتر" قال فيها: "المئات من رعايا البحرين في مشهد المقدسة ينتظرون العودة (إلى بلادهم) ونحو ثمانين آخرين عالقون حاليا في سلطنة عمان. سلطات البحرين غير مستعدة لاستقبال مواطنيها".

وتابع: "آل خليفة يعملون على إضاعة الوقت وينتهجون سياسة غير مسؤولة تماما حيال شعبهم. الطيران الإيراني مستعد فورا لنقل هؤلاء الضيوف إلى المنامة مع مراعاة المعايير الصحية".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات