الأحد 29 مارس 2020 08:39 م

رفض الرئيس الأمريكى "دونالد ترامب" أن تتحمل الولايات المتحدة تكاليف الحماية الأمنية للأمير البريطاني "هاري"، وزوجته "ميجان ماركل"، حيث انتقل الزوجان من كندا إلى الولايات المتحدة، بعد انتشار فيروس "كورونا".

وقال "ترامب" عبر حسابيه بـ"فيسبوك" و"تويتر": "أنا صديق ومعجب بالملكة والمملكة المتحدة.. أفيد بأن هاري وميجان، اللذين غادرا المملكة ليقيما بشكل دائم في كندا.. الآن غادرا كندا إلى الولايات المتحدة.. ومع ذلك لن تدفع الولايات المتحدة مقابل حمايتهما الأمنية.. يجب أن يدفعا".

وأفادت تقارير إعلامية بأن "هاري" وزوجته استقر بهما المقام في لوس أنجلوس.

واتفق الزوجان الشهر الماضي، مع الملكة "إليزابيث"، جدة "هاري"، على أنهما لن يواصلا عملهما كفردين في العائلة المالكة، بعد إعلانهما المفاجئ عن رغبتها في السعي "لدور تقدمي جديد"، يأملان تمويل نفسيهما من خلاله.

وأعلن الأمير "هاري" و"ميجان"، أنهما سيتنحيان رسميا عن دورهما في العائلة المالكة، نهاية مارس/آذار.

وبموجب الاتفاق، سيبقى "هاري" أميرا، وسيحتفظ الزوجان بلقبي "دوق ودوقة ساسكس"، في حياة جديدة بين بريطانيا وأمريكا الشمالية، حيث سيقضيان معظم الوقت.

 

المصدر | الخليج الجديد