الاثنين 30 مارس 2020 10:41 ص

أعلن الأمير البريطاني "هاري" وزوجته "ميجان ماركل" عدم حاجتهما للحماية الأمنية التي تحدث عنها الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، وقالا إنهما لن يطلبا تلك الحماية.

وقال المتحدث في بيان تناقلته وسائل إعلام، إن "دوق ودوقة ساسكس ليس لديهما خطط للطلب من الحكومة الأمريكية موارد أمنية، تم إجراء ترتيبات أمنية ممولة من القطاع الخاص".

ونشر "ترامب" تغريدة على حسابه بـ"تويتر" قال فيها: "الآن غادر هاري وميجان كندا إلى الولايات المتحدة.. لكن الولايات المتحدة لن تدفع تكلفة توفير الحماية الأمنية لهما.. عليهما أن يدفعا!".

وكان الزوجان قد أعلنا في يناير/كانون الثاني الماضي، أنهما سيتخليان عن مهامهما الملكية، وأفادت تقارير بأنهما انتقلا إلى ولاية كاليفورنيا حيث نشأت "ميجان"، على الرغم من تفش كبير لفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة.

وسوف يتنحى "هاري" و"ميجان" رسميا، عن وضعهما كعضوين بارزين بالعائلة المالكة البريطانية، بنهاية مارس/آذار الجاري، ولن يقوما بمهام نيابة عن الملكة، لكن سيتم مراجعة هذه الترتيبات بعد عام واحد.

وأمضى الزوجان وابنهما "أرتشي" معظم ما انقضى من العام الجاري في منطقة الساحل الغربي لكندا، بعد عطلة عيد الميلاد، التي امتدت نحو 6 أسابيع في جزيرة فانكوفر الكندية.

وكانت الحكومة الكندية قد أعلنت، الشهر الماضي، أنها ستتوقف عن تقديم المساعدة الأمنية للزوجين "تماشيا مع تغيير وضعها".

ويأتي إعلان "ترامب"، في الوقت الذي يواصل فيه فيروس كورونا المستجد انتشاره بقوة في أنحاء الولايات المتحدة.

وتفيد الأرقام بتسجيل أكثر من 142 ألف حالة إصابة مؤكدة، حتى كتابة هذه السطور -وهي أكبر حصيلة من الإصابات من بين دول العالم- فضلا عن 2489 حالة وفاة.

وأعلنت إصابة والد الأمير "هاري" الأمير "تشارلز" ولي عهد بريطانيا بفيروس كورونا في وقت سابق من الأسبوع الجاري، لكن قصر باكنجهام قال إنه "في صحة جيدة".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات