الثلاثاء 31 مارس 2020 08:36 ص

قرر وزیر الداخلیة الكويتي، "أنس الصالح"، السماح لمخالفي قانون الإقامة بمغادرة البلاد دون دفع أي غرامات مالیة، وكذلك دون تحمل تكالیف السفر وتذاكر الطیران، إضافة إلى إمكان عودتهم للبلاد مرة أخرى.

وأوضحت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية، أن قرار وزير الداخلية يأتي في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد والإجراءات التي تتخذها الوزارة لمكافحة انتشار فيروس "كورونا"، وكذلك بسبب تراكم الغرامات المالية المترتبة على المخالفين لقانون الإقامة، وذلك حسب صحيفة "القبس" الكويتية.

وأكدت الإدارة أنه "في ما يخص الأشخاص الذين يبدون رغبتهم في منحهم إقامة بالبلاد واستعدادا لدفع الغرامة المقررة، لن تتم إحالتهم إلى التحقيق، بل سيتم استيفاء قيمة الغرامة منهم ثم تسوية أوضاعهم متى توافرت فيهم الشروط المقررة للإقامة"، على أن تشمل الشرائح التالية فقط: زوجة المواطن الكويتي، والدي المواطنة الكويتية أو المواطن الكويتي من الأجانب، أبناء وأزواج المواطنات الكويتيات من الأجانب، المرأة الأجنبية أرملة أو مطلقة الكويتي والتي لديها أبناء في حضانتها، العمالة المنزلية، الأجانب المخالفين لقانون إقامة الأجانب والموجودين في البلاد اعتبارا من تاريخ الأول من مارس/آذار 2020.

وأضافت أن "وزارة الداخلیة جهزت أماكن لإیواء المخالفین بعد إنهاء إجراءاتهم حتى موعد سفرهم ومغادرة البلاد مزودة بوسائل الحیاة الكریمة ووجبات غذائیة ومشروبات مجانیة".

وأشارت الإدارة إلى أن وزارة الداخلية قد قامت بتخصيص أماكن لاستقبال المخالفين لقانون الإقامة لتسجيل الطلبات لديها بمنطقـة الفروانية تمهيداً للسماح لهم بالمغادرة ابتداءً من 1 أبريل/نيسان حتى 30 أبريل/نيسان المقبل.

وأعلن وزير الصحة الكويتي، الشيخ "باسل الصباح"، الثلاثاء، شفاء حالة واحدة جديدة من المصابين بفيروس "كورونا" المستجد، هي مواطنة تبلغ من العمر 82 عاما، ليرتفع بذلك عدد الحالات التي تعافت وتماثلت للشفاء في البلاد إلى 73 حالة، مؤكدا أن الكويت سجلت الإثنين، 11 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع العدد الإجمالي داخل البلاد إلى 266 حالة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات