الخميس 2 أبريل 2020 06:21 ص

أشادت شبكة "سي بي إس" الأمريكية بالإجراءات الصارمة والمبكرة التي اتخذتها الحكومة الأردنية لمواجهة فيروس "كورونا" في أنحاء البلاد.

وقالت الشبكة إنه، منذ 14 مارس/آذار، دخل الأردن في حالة إغلاق تام، بعد ظهور عدد قليل من حالات الإصابة بـ"كورونا".

وأوضحت أنه عقب ظهور تلك الاصابات اتخذت الحكومة إجراءات استثنائية بما في ذلك تطبيق قوانين الطوارئ.

كما نشرت عناصر من الجيش والشرطة للقيام بدوريات في شوارع المملكة، وفرضت حظر تجول صارم.

وذكرت الشبكة الأمريكية أنه كل يوم في الساعة السادسة مساءً تدوي صفارات الإنذار في جميع أنحاء البلاد، معلنة سريان حظر التجوال الذي يستمر حتى الساعة الـ10 من صباح اليوم التالي.

ولفتت الشبكة إلى أنه يُسمح للأشخاص بالتجول في أحيائهم فقط للتسوق في المتاجر المحلية، شريطة المحافظة على المسافة الموصي بها بينهم وبين الآخرين.

فيما يُحظر تماما استخدام المركبات، باستثناء الذين لديهم تصاريح للقيام بعمليات الامداد والتوريد للخدمات والسلع الأساسية.

وتم حظر جميع التجمعات بما في ذلك الصلوات في المساجد والكنائس والجنازات.

ولفتت الشبكة الأمريكية إلى أن المخالفين للقواعد الموضوعة بشأن "كورونا" يتعرضون لغرامة مالية قدرها 140 دولارا تقريبا، والتي تتضاعف حال تكرار المخالفة، ويمكن أن تؤدي إلى السجن.

ووفق "سي بي إس" أن عشرات نقاط التفتيش التابعة للشرطة أصبحت موجودة في جميع انحاء البلاد؛ للتحقق من التصاريح التي يحملها الأشخاص الذين ينتقلون من منطقة إلى أخرى.

 وحتى الآن تم ضبط أكثر من 1200 سيارة مخالفة، وأصدرت الشرطة أكثر من 300 غرامة الثلاثاء فقط.

ورغم القيود المفروضة وتأثيرها على الأوضاع الاقتصادية، وحقيقة أن الأردن يعاني بالفعل من الفقر والبطالة المرتفعة، إلا أن قلة من المواطنين عبروا عن شكوتهم من الأوضاع الحالية.

 إذ أظهر استطلاع حديث أجراه مركز الدراسات الاستراتيجية أن 74% من الأردنيين يوافقون على الإجراءات الصارمة التي اتخذتها الحكومة للوقاية من "كورونا" الذي سجل حتى الآن في البلاد 278 إصابة منها 5 وفيات  و36 متعافين.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعاتى