الخميس 2 أبريل 2020 03:27 م

مدد الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، فترة العطلة المدفوعة التي تم إعلانها بسبب تفشي فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19)، حتى نهاية أبريل/نيسان الجاري.

وقال "بوتين"، في كلمة تليفزيونية للشعب الروسي، الخميس: "خطر كورونا لا يزال قائما وذروته لم تأت بعد في العالم ودولتنا".

وألمح إلى أنه "من الممكن اتخاذ قرارات إضافية، وفقا لتطور وضع فيروس كورونا في البلاد، ومن الممكن تخفيض أوقات العمل".

وأشار "بوتين"، إلى أنه في ظل الوضع الحالي في البلاد، يجب حفظ أماكن العمل ودخل المواطنين.

وحول عمل البقاليات وأماكن بيع السلع والمنتجات الغذائية، قال الرئيس الروسي، إن هيئات السلطة والمؤسسات الطبية والصيدليات ومتاجر السلع الأولية تستمر في العمل.

وأضاف: "لم نتمكن بعد من إحداث تحول في تفشي كورونا في موسكو"، لافتا إلى أن "الإجراءات المتخذة أتاحت كسب الوقت والاستفادة من تجربة دول أخرى في مكافحة كورونا".

وتابع "بوتين": "اتخاذ إجراءات مكافحة كورونا في مختلف مناطق روسيا، سيتم على مستوى السلطات المحلية"، لافتا إلى أنه "من المحتمل تقليص فترة العطلة المدفوعة إذا سمح الوضع بذلك".

ورصدت روسيا 1.4 تريليون روبل (17.76 مليار دولار) للتصدي لتداعيات فيروس "كورونا"، ولاتخاذ تدابير لدعم الاقتصاد، وفق ما أعلن رئيس وزرائها "ميخائيل ميشوستين". 

وسجلت روسيا 3 آلاف و548 إصابة بفيروس "كورونا" المستجد، توفي منهم 30 حالة.

وسُجلت الحالات في 76 من أقاليم روسيا، التي يزيد عددها على 80 إقليما، لكن ظلت موسكو بؤرة التفشي وسجلت 595 إصابة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات