الجمعة 3 أبريل 2020 04:52 ص

قصفت قوات حكومة "الوفاق الوطني" الليبية المعترف بها دوليًا، تمركزات لمليشيات قائد الجيش في الشرق الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر"، بمحيط بسرت، ما أدى إلى مقتل أكثر من 20 من قواته.

وقال الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" التابعة لحكومة الوفاق "مصطفى المجعي"، الخميس، إن الضربة استهدفت تمركز للآليات والأفراد لمليشيات "حفتر" بمنطقة الوشكة.

وأضاف "المجعي": "تلك التمركزات ربما كانت استعدادًا من مليشيات حفتر للهجوم على منطقة أبوقرين شرقي مصراتة"، مشددًا على قوة الضربة الجوية التي وجهت لها من قوات الوفاق.

وأشار "المجعي" إلى أن "عدد الأفراد الذين قتلوا خلال القصف، حسب الإحصائيات، يفوق 20 شخصا، فضلا عن عدد من الآليات التي تضررت ويصل عددها إلى 15 آلية.

ورغم إعلانها، في 21 مارس/آذار الماضي، الموافقة على هدنة إنسانية للتركيز على جهود مكافحة فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19)، إلا أن ميليشيات "حفتر"، تواصل خرق التزاماتها بقصف مواقع مختلفة بالعاصمة".

وردا على ذلك، أطلقت حكومة "الوفاق"، المعترف بها دوليا، عملية "عاصفة السلام" العسكرية، في 25 مارس/آذار الماضي.

وتنتهك قوات "حفتر"، بوتيرة يومية، وقف إطلاق النار عبر شن هجمات على طرابلس، ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ 4 أبريل/ نيسان 2019.

المصدر | الخليج الجديد