السبت 4 أبريل 2020 05:21 ص

واصل الرئيس البرازيلي "جاير بولسونارو" استخفافه بفيروس "كورونا"، مجددا انتقاده للتدابير التي اتخذتها الإدارات المحلية لمكافحته.

وقال "بولسونارو" الجمعة: "كورونا مثل المطر سيبلل 70% من البلاد، وستصبح البرازيل حرة عندما يكسب المصابون مناعة ضد الفيروس"، حسب ما نقلت وسائل إعلام محلية.

وأعرب عن انتقاده لتدابير مكافحة "كورونا"، التي اتخذها ولاة ورؤساء البلديات بمختلف المناطق البرازيلية.

وأردف: "تعرفون موقفي من هذه التدابير، الشعب البرازيلي لا يمكنه تحملها لمدة شهرين أو ثلاثة، ستكون هناك أرقام بطالة هائلة".

من جهة أخرى، احتج الملايين على موقف "بولسونارو" الاستخفافي من الفيروس، عبر قرع الأواني المنزلية من شرفات المنازل.

وسابقا وصف الرئيس البرازيلي تدابير الحجر الصحي وحالة الطوارئ في بعض الولايات، ضمن تدابير مكافحة كورونا، بـ"المبالغ فيها".

وارتفع عدد من لقوا حتفهم جرّاء الإصابة بكورونا في البرازيل إلى 359 شخصا بعد تسجيل 60 وفاة خلال الـ24 ساعة المنقضية.

جاء ذلك حسب بيان صادر عن وزارة الصحة البرازيلية، مساء الجمعة.

وأشار البيان إلى أن عدد الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 9 آلاف و56 إصابة.

وتأتي مقاطعة ساو باولو على رأس المقاطعات البرازيلية من حيث أعداد الإصابات والوفيات، وذلك بـ4048 إصابة، و219 وفاة.

المصدر | الأناضول