السبت 4 أبريل 2020 03:29 م

تقدمت دولة الإمارات بطلب رسمي إلى "المكتب الدولي للمعارض" لتأجيل معرض "إكسبو دبي 2020" من أكتوبر/تشرين الأول المقبل إلى عام 2021، على خلفية تفشي جائحة كورونا (كوفيد-19).

وأفاد بيان المكتب الدولي للمعارض، ومقره باريس، أن "حكومة الإمارات العربية المتحدة طلبت رسميا تأجيل إكسبو دبي 2020 العالمي"، مضيفا أنه "عقب مشاورات مع المكتب الدولي للمعارض والدول المشاركة والأطراف المعنية الرئيسية، اقترحت الإمارات 1 أكتوبر/تشرين الأول 2021 - 31 مارس/آذار 2022 كموعد جديد لإكسبو 2020 دبي".

وطلبت الحكومة الإماراتية كذلك الحصول على موافقة لمواصلة استخدام "إكسبو 2020 دبي" كاسم رسمي للمناسبة رغم التأجيل.

وذكر المكتب الدولي للمعارض أنه سيعقد اجتماعا عبر الإنترنت في 21 أبريل/نيسان لمناقشة "الخيارات المرتبطة بتغيير التواريخ".

وأفاد البيان أن "طلب الحكومة الإماراتية أُرسل بعد نقاشات معمّقة بين اللجنة التسييرية لإكسبو دبي 2020 والمنظمين والمكتب الدولي للمعارض بشأن تداعيات وباء كوفيد-19 العالمي".

وأشار إلى أن "القرار النهائي بشأن تغيير التواريخ لا يمكن اتّخاذه إلا عبر تصويت ثلثي الدول الأعضاء في المكتب الدولي للمعارض لصالح ذلك".

والإثنين الماضي، عقدت لجنة تسيير "إكسبو 2020 دبي" اجتماعا عن بُعد مع ممثلي الدول المشاركة في الحدث الدولي، في إطار المشاورات الجارية بشأن أثر "كوفيد-19" على استعدادات العالم للمعرض الدولي، بحسب وكالة أنباء الإمارات "وام".

وخلال الاجتماع أثير المقترح بتأجيل المعرض لعام واحد.

وآنذاك، قالت وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي الإماراتية، المدير العام لمكتب "إكسبو 2020 دبي"، "ريم بنت إبراهيم الهاشمي"، إن الكثير من البلدان المشاركة بالمعرض عبرت عن رغيتها بتأجيل فعالياته بسبب تأثرها الواضح بجائحة "كوفيد-19".

وأكدت الوزير الإماراتية أنه "قد استمعت لهم دولة الإمارات العربية المتحدة وإكسبو 2020 دبي، وبروح التضامن والوحدة، فقد دعمنا مقترح طلب دراسة مسألة التأجيل لعام واحد خلال اجتماع لجنة التسيير اليوم".

وكانت تقديرات تفيد بأن من المتوقع أن يحضر 11 مليون زائر من خارج البلاد الحدث، الذي يستمر نحو 6 أشهر ويُوصف بأنه نموذج رائع للثقافة والأعمال والتكنولوجيا إذ يضم أجنحة من 192 دولة ويشهد أيضا حفلات موسيقية وفعاليات أخرى.

وأنفقت دبي مليارات الدولارات على البنية التحتية للاستعداد لمعرض إكسبو، وقال مسؤولون محليون وآخرون تنفيذيون إن الحدث سيكون محركا رئيسيا للنمو الاقتصادي.

وألغت دبي، التي تستضيف مئات المؤتمرات سنويا، سلسلة مناسبات ثقافية وترفيهية خلال الأسابيع الأخيرة على خلفية تفشي الفيروس.

ووفق أحدث الأرقام المعلنة، سجلت الإمارات 1505 إصابات بفيروس "كورونا" المستجد، توفي منهم 10، بينما تعافى 125.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات