الثلاثاء 7 أبريل 2020 04:35 ص

كشفت وكالة "بلومبرج" الأمريكية، عن تداول سندات "أرامكو" السعودية، المستحقة في 2029، بعائد أعلى من ديون حكومة المملكة، ذات الاستحقاق المماثل.

ووفق الوكالة، فإن هذه الخطوة تخالف ما جرى العام الماضي، عندما أصدر عملاق الطاقة السعودي، سندات اليورو الخاصة به، وتم تسعير الأوراق النقدية بعائد أقل من تلك الخاصة بالحكومة نفسها.

وعلقت "بلومبيرج" على ذلك بالقول إنه "أمر نادر في أسواق سندات الشركات".

وحسب الوكالة، سجلت السندات خسارة بنسبة 8.2% في مارس/آذار، وهو أسوأ أداء شهري لها على الإطلاق.

وأضافت: "حرب أسعار النفط لا تقدم أي خدمة لحاملي سندات أرامكو"، بعد عام واحد من ظهور الشركة العملاقة في أسواق رأس المـال الدولية.

يأتي ذلك، بعد أن انخفضت أسعار النفط الخام بأكثر من النصف منذ بداية العام، بعد حرب أسعار بين السعودية وروسيا نتيجة لفشل تحالف "أوبك+"، الشهر الماضي، في الاتفاق على مزيد من الخفض في الإمدادات النفطية لوقف تدهور الأسعار.

ونقلت الوكالة عن شركة "تي رو برايس"، ومقرها بالتيمور الأمريكية، والتي تدير أصولا بقيمة 1.2 تريليون دولار، قولها إن "سندات أرامكو ستظل تحت الضغط، طالما فشل أكبر منتجيّ النفط في العالم في الاتفاق على قيود العرض".

وكانت "أرامكو" أكبر شركة نفط في العالم، أعلنت في أبريل/نيسان 2019، عن طرح أول سندات دولية بقيمة 12 مليار دولار أمريكي.

المصدر | الخليج الجديد