الثلاثاء 7 أبريل 2020 09:49 ص

اعترف الأكاديمي الإماراتي "عبدالخالق عبدالله" بواقعة نهب 12 بنكا من أكبر بنوك الإمارات قادها أحد رجال الأعمال.

وقال "عبدالخالق عبدالله" في تغريدةٍ بحسابه الرسميّ في "تويتر": إن "رجل أعمال ومعه شركاء ومديرون في شركة خدمات طبية، استطاع خداع ليس بنكاً واحدا بل 12 من أكبر بنوك الإمارات ونهب 6.6 مليار دولار، أي نحو 24 مليار درهم إماراتي".

وتساءل "عبدالله": "كيف حدث هذا التحايل والفساد الفاضح في غفلة الجميع؟ أين الحوكمة والرقابة المالية والأمنية وكيف نتأكد ألا يتكرر هذا العبث مستقبلا".

 

ولم يذكر مزيداً من التفاصيل حول عملية النهب تلك، لكنّ الحديث يبدو عن الملياردير الهندي "بي آر شيتي" صاحب شركتي NMC الصحية والإمارات للصرافة الذي جندته أبوظبي بداية حصار قطر لضرب عملة قطر.

وتحدثت مصادر إماراتية مؤخرا عن أن الملياردير الهندي "بي آر شيتي" هرب من الإمارات إلى وطنه الهند، في الوقت الذي يواجه فيه 5 قضايا قانونية.

وكشفت وكالة "بلومبرج" في وقت سابق عن "فضيحة فساد كبرى" أبطالها بنوك إماراتية و"بي آر شيتي" الذي حصل من هذه البنوك على نحو 6.6 مليار دولار، وسط حديث عن واحدة من أكبر عمليات الاحتيال في التاريخ.

وبلغت ديون مجموعة "إن إم سي للرعاية الصحية" التي أسسها رجل الأعمال الهندي ومقرها الإمارات للبنوك الإماراتية 6.6 مليار دولار، وفق ما أفصحت عنه لبورصة لندن المدرجة بها، مؤخراً.

وتسببت الفضيحة المالية في هزة اقتصادية مرعبة لأبوظبي بعد أن أعلنت بنوك إماراتية كبرى منها بنك الإمارات دبي الوطني وبنك دبي الإسلامي، انكشافا بملايين الدولارات على شركة إن إم سي لإدارة المستشفيات بمئات الملايين من الدولارات.

المصدر | الخليج الجديد