الثلاثاء 7 أبريل 2020 12:02 م

أعلنت الحكومة الليبية، الثلاثاء، إجلاء حالات خطيرة من مصابي فيروس كورونا من "مستشفى الخضراء العام" جنوبي العاصمة طرابلس، غداة استهدافه بصواريخ من قبل ميليشيا اللواء المتقاعد "خليفة حفتر".

جاء ذلك في بيان لقوات حكومة "الوفاق" المعترف بها دوليا، نشره المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" التابعة لها، عبر صفحته على "فيسبوك".

وقال البيان: جرى "إخلاء بعض (دون تحديد) الحالات الخطيرة من مستشفى الاستقلال (الخضراء سابقاً) بعد ان استهدفته ميليشيات حفتر الإرهابية بوابل من صواريخ جراد أمس الإثنين".

وارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا في ليبيا إلى 19.

والإثنين، استهدفت ميليشيا "حفتر" مستشفى الخضراء المخصص لعلاج مصابي فيروس كورونا، في منطقة "أبو سليم" جنوبي طرابلس، بحسب بيان لقوات الوفاق.

وخلال اليوم نفسه، وجهت وزارة الصحة بحكومة الوفاق، نداء دوليا لوقف هجمات ميليشيات "حفتر" ضد المؤسسات الصحية.

وناشدت الوزارة في بيان "كل المؤسسات المحلية والدولية الإنسانية، بسرعة التحرك لوقف الهجمات الإجرامية على العاصمة طرابلس التي تستهدف المؤسسات الصحية وآخرها استهداف مستشفى الخضراء العام بصواريخ".

والسبت، جددت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا مناشدتها جميع الأطراف وقف العمليات العسكرية، وتفعيل الهدنة الإنسانية فورا، لإتاحة المجال للسلطات من أجل التصدي لخطر كورونا الذي سجل 18 إصابة في ليبيا حتى أمس.

ورغم إعلانها، في 21 مارس/آذار الماضي، الموافقة على هدنة إنسانية للتركيز على جهود مكافحة فيروس كورونا إلا أن ميليشيا "حفتر" تواصل خرق التزاماتها بقصف مواقع مختلفة بالعاصمة.

وردا على ذلك، أطلقت حكومة "الوفاق"، عملية "عاصفة السلام" العسكرية، في 25 مارس/آذار الماضي.

المصدر | الأناضول