الأربعاء 8 أبريل 2020 03:52 م

اعتبر بابا الفاتيكان البابا "فرانسيس" أن وباء فيروس كورونا هو انتقام من الطبيعة بسبب التغير المناخي، مطالبا بالاهتمام بالفقراء.

وقال في حوار صحفي، نشر الأربعاء، "أنا لا أعرف ما إذا كانت هذا هو انتقام من الطبيعة، لكنه بالتأكيد رد فعل من الطبيعة"، على حد وصفه.

واعتبر بابا الفاتيكان أن وباء فيروس كورونا أحد "استجابات الطبيعة" للبشر الذين يتجاهلون الأزمة البيئية، مضيفًا "لم نرد على الكوارث الجزئية. من يتحدث الآن عن الحرائق في أستراليا، أو يتذكر أنه قبل 18 شهرًا كان يمكن لقارب أن يعبر القطب الشمالي بسبب ذوبان الأنهار الجليدية؟ من يتحدث الآن عن الفيضانات؟".

وقال بابا الفاتيكان إنه يتغلب على التهاب الشعب الهوائية ويصلّي أكثر من مسكنه في الفاتيكان خلال جائحة فيروس كورونا، مضيفًا إنه "يعيش في وقت يتسم بقدر كبير من عدم اليقين"، بحسب تعبيره.

وطالب "فرانسيس" بوضع المشردين في حجر صحي بالفنادق وليس في مواقف السيارات، مؤكدا أن هذه هي اللحظة المناسبة لرؤية الفقراء الذين يعاملهم المجتمع في كثير من الأحيان على أنهم "حيوانات منقذة".

ومؤخرا ظهرت صورة من موقف للسيارات في لاس فيجاس، استخدم كمكان للحجر اصحي للمشردين حيث وضعوا المشردين في الحجر الصحي.

وحذر البابا من صعود السياسيين الشعبويين، حيث قال إنهم "يلقون خطابات تذكرنا بهتلر عام 1933، وآخرين يركزون فقط على الاقتصاد، إنني قلق من نفاق بعض الشخصيات السياسية التي تتحدث عن مواجهة الأزمة، ومشكلة الجوع في العالم، ولكن في الوقت نفسه يصنعون الأسلحة".

وتابع: "أعتقد اليوم أنه يتعين علينا أن نبطئ معدل الإنتاج والاستهلاك وأن نتعلم كيف نفهم العالم الطبيعي ونتأمل فيه".

وشجع البابا الناس في المنازل على إيجاد طرق مبتكرة للتواجد في المنزل، قائلا: "اعتنوا بأنفسكم لمستقبل قادم".

المصدر | الخليج الجديد + CNN