الجمعة 10 أبريل 2020 12:23 م

كشفت وسائل إعلام تركية، الجمعة، عن هوية شخص هدد رئيس بلدية إسطنبول الكبرى، "أكرم إمام أوغلو"، بالقتل.

وأوقفت السلطات المتهم مساء الأربعاء، واكتفت بالإشارة إلى اسمه بـ"تونا غ."، موضحة أنه أرسل التهديد لـ"إمام أوغلو" في رسالة عبر البريد الإلكتروني.

بدورها، أشارت "حرييت" صباح الجمعة، إلى أن المتهم هو "تونا غورغون أوغلو"، وأنه ينتمي لحزب الشعب الجمهوري المعارض، الذي يعد "إمام أوغلو" أحد أبرز سياسييه.

وبدأت مديرية الأمن في إسطنبول بتتبع الرسالة، التي وصلت في 27 مارس/آذار الماضي، عقب تقدّم محامي "إمام أوغلو" بشكوى للنيابة العامة.

وأوضحت الصحيفة أن "غورغون أوغلو" يتبع فرع الحزب بمنطقة أتيمسغوت، التابعة للعاصمة أنقرة.

وأشارت إلى أنه قال في إفادته: "ليست لدي معرفة (شخصية) بأكرم إمام أوغلو.. إنه شخص لا يتناسب مع حزب الشعب الجمهوري ولا يستحق (رئاسة) بلدية إسطنبول، وأرسلت الرسالة لأنني أعتقد أنه سيضر تركيا وإسطنبول".

بدوره، قال رئيس "الشعب الجمهوري" في أنقرة، "علي حكمت أكلّي"، إن المتهم التحق بالحزب لينافس على قوائمه للترشح للانتخابات البرلمانية الأخيرة، وأنه لم يشارك في أي نشاط بعد ذلك، مؤكدا إحالته إلى لجنة التأديب بهدف فصله.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات